حزب الله يدين الجريمة الإرهابية التي استهدفت مدينة سوسة التونسية

بيروت/ 26 حزيران/ يونيو/ إرنا – دان حزب الله الجريمة الإرهابية التي استهدفت مدينة سوسة التونسية وأدت إلي سقوط عدد كبير من الضحايا في صفوف المواطنين التونسيين والأجانب.

وتقدم حزب الله في بيان تلقت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) نسخة منه عصر اليوم الجمعة، من 'الحكومة التونسية والشعب التونسي الشقيق وذوي الضحايا بأحر مشاعر العزاء وأصدق المواساة'.



ورأي حزب الله في هذه الجريمة 'استكمالاً للحرب الهمجية التي تشنها العصابات الإرهابية التكفيرية علي بلداننا العربية والإسلامية، مهدّدة أمنها واستقرارها وناسها واقتصادها'.



وأكد حزب الله في بيانه 'أن هذه الجرائم المتسلسلة والمتواصلة التي يرتكبها الإرهابيون لا تميّز بين بلد وآخر، ولا بين طائفة وأخري، إنما هي تستهدف الجميع، معمّمة الإرهاب علي كل البلاد، خدمةً للعدو الصهيوني ولمن يقف وراءهم من دول وقوي وأجهزة مخابرات، ما يستدعي أن يرفع الجميع الصوت في محاربة هذه الظاهرة الإرهابية التكفيرية، وبذل كل الجهود الممكنة لمنع انتشارها والقضاء عليها'.



وكان إرهابيان ينتميان للجماعات الإرهابية التكفيرية تسللا إلي داخل فندق 'إمبريال مرحبا' في مدينة سوسة التونسية وفتحا النار علي نزلاء الفندق وبينهم سياح أجانب ومواطنون تونسيون ما أدي إلي وقوع 28 قتيلاً وعدد من لجرحي بحسب بيان لوزارة الداخلية التونسية.

انتهي *(4)*381** 1463