عراقجي: صياغة نص الاتفاق النووي صعبة خاصة في الاقسام الاخيرة

طهران / 27 حزيران / يونيو /ارنا- اكد مساعد الخارجية كبير المفاوضين الايرانيين بان صياغة نص الاتفاق عمل صعب لاسيما في هذه الاقسام الاخيرة حيث توجد بعض المشاكل الاساسية لازالت تعرقل العمل ولكننا حققنا تقدما جيدا في بعض الحالات العامة .

واشار عراقجي في تصريح ادلي به الجمعة في العاصمة النمساوية فيينا، الي وصول جميع وفود مساعدي وزراء خارجية الدول الست الي فيينا وقال اننا نجري باستمرار اجتماعات ثنائية ومتعددة الجوانب مع هذه الوفود.

واضاف ان وفود الدول الست نفسها مختلفة في بعض الاجزاء الحساسة للمفاوضات وان التنسيق فيما بينها امر صعب وعليهم ان يعقدوا اجتماعات تنسيقية فيما بينهم وفي الاجمال ان العمل صعب وتسير الامور ببطء.

وردا علي سؤال حول تصريح احد اعضاء 5+1 الذي اعلن أن نص الاتفاق النهائي اصبح جاهزا بنسبة 90 بالمائة قال عراقجي : لايمكننا الان تحديد عدد او رقم معين.

واضاف انه وكما تعلمون ان هناك نص رئيسي واحد للاتفاق النووي وعدة ملاحق وقد حققنا تقدما بنسب مختلفة في كل واحد منها فيما شهد النص الرئيس تقدما افضل قياسا بالملاحق.

واوضح ان الملاحق وبسبب تضمنها تفاصيل كثيرة فان الاتفاق فيها اصعب ومن هنا فلا يمكن تحديد نسبة خاصة علما بان بعض المواضيع مازالت باقية وهي تحظي من الناحية الكيفية باهمية اكبر فيما ان بعض المواضيع تم تسويتها ولكن اهميتها اقل.

واشار عراقجي الي ان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف سيصل فيينا السبت وقال: اعتقد ان يومي السبت والاحد سيشهدان لقاءات ثنائية ومتعددة الجوانب بين وزراء الخارجية قبل ان تستانف من جديد عملية كتابة نص الاتفاق .

وحول موضوع تمديد المفاوضات قال عراقجي انه لا حديث الان عن تمديد مهلة المفاوضات واننا نسعي للتوصل الي الاتفاق في المهلة المحددة واذا ما تطلب الامر فاننا سنمدد المفاوضات عدة ايام وصولا الي الاتفاق الشامل .

انتهي ** 2342