٢٧‏/٠٦‏/٢٠١٥ ٤:٤٨ ص
رمز الخبر: 81660587
٠ Persons

طهران / 27 حزيران / يونيو /ارنا- دانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية مرضية افخم، الاعتداء الارهابي الذي وقع بالقرب من مدينة ليون الفرنسية.

واعتبرت افخم في تصريح ادلت به يوم امس الجمعة، مثل هذه الاعمال الارهابية بانها لا صلة لها بتعاليم الدين الاسلامي اطلاقا.

ولقي شخص مصرعه، وأصيب عدد آخر بجروح، جراء هجوم علي مصنع للغاز في مدينة 'ساينت كوينتن فالافير' القريبة من مدينة ليون جنوب شرق فرنسا.

ودخل رجلان بسيارتهما إلي مصنع للغاز، صباح اليوم الجمعة، وفجّرا قنابل غاز، ما أدي إلي سقوط قتيل وجرح عدة أشخاص حسب ما أوردت القناة الثانية (رسمية).

وذكر تلفزيون BFM المستقل، أن شخصًا دخل المصنع وبيده علم تنظيم داعش، ونقل (التلفزيون) عن مصادر في الشرطة إعلانها العثور علي رأس مقطوعة، وتم تعليق الرأس علي سياج قرب المصنع.

انتهي ** 2342