نطالب الحكومة الكویتیة بانزال اقصي العقوبات بالتكفیریین ومحاسبة رؤوس الفتنة الطائفیة

الكویت/ 27 حزیران / یونیو /ارنا- أصدر سماحة السید محمد باقر المهری وكیل مراجع الدین العظام فی الكویت بیانا هاما حول الحادث الارهابی الذی وقع فی جامع الامام الصادق (ع) طالب فیه بمحاسبة و محاكمة و معاقبة رؤساء الفتنة الطائفیة و الشر والفساد الذین دأبوا علي تكفیر الشیعة وبالوقفة الجادة الحقیقیة ضد التكفیریین الارهابین والمتعصبین المتشددین الذین یریدون تفتیت المجتمع الكویتی .

و جاء فی البیان الذی خص به وكالة ارنا : نعزی الامام المهدی المنتظر والمراجع العظام واسر الشهداء و الشعب الكویتی و جمیع المسلمین الغیاري فی الكویت و خارجها بحادث الاعتداء الارهابی الذی وقع فی جامع الامام الصادق (ع) فی یوم أمس الجمعة و فی شهر رمضان المبارك علي ید الارهابی الشقی التكفیری الذی لایعرف الله ولا الاسلام و لا یعتقد بالمبدأ والمعاد .

و اكد السید المهری :اننا فی الوقت الذی نشجب و نستنكر هذا العمل الجبان نطالب الحكومة الكویتیة بعدة امور اهمها:

الاول : حذف المناهج التكفیریة من الكتب الدراسیة فی معاهد و مدراس الكویت فوراً

ثانیاً: محاسبة و محاكمة و معاقبة رؤساء الفتنة الطائفیة و الشر والفساد الذین دأبوا علي تكفیر الشیعة المعروفین لدی الحكومة و الشعب الكویتی الذین یوصفون مساجدنا بانها معابد للشرك و وصفوا علمائنا بالكفر

ثالثاً : انزال اقصي العقوبات علي الشخصیات الكویتیة المعروفة الذین جمعوا الاموال و الذخائر والسلاح لدعم تنظیم داعش الارهابی فی سوریا و اماكن أخري ولاسیما الذی صرح امام مرأي و مسمع الحكومة الكویتیه بانه یرید ان یتلذذ و یستمتع بنحر عشرة من الموالین لال البیت .

و ختاماً طالب وكیل المراجع العظام الحكومة الكویتیة بالوقفة الجادة الحقیقیة ضد التكفیریین الارهابیین والمتعصبین المتشددین الذین یریدون تفتیت المجتمع الكویتی و شرخ جدار الوحدة الوطنیة و تمزیق اواصر المحبة بین المسلمین مؤكداً علي توحید الموقف و الكلمة امام اعداء الكویت والالتفاف حول القیادة السیاسیة الحكیمة.

انتهي*34**1369