٢٧‏/٠٦‏/٢٠١٥ ١١:٢٢ ص
رمز الخبر: 81660950
٠ Persons
الاتفاق النووي يوصل نتنياهو إلي حد الجنون

بيروت/ 27 حزيران/ يونيو/ إرنا – لا يزال كابوس الاتفاق النووي بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومجموعة الدول الـ5+1 يضغط علي رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو، وأوصله عشية التوقيع علي الاتفاق إلي حد الجنون، فكرر تهديداته السابقة بمهاجمة المنشآت النووية الإيرانية.

ونقل موقع «العهد» الإخباري اللبناني عن وسائل الإعلام الصهيونية، قول نتنياهو 'إنه حتي لو تم التوقيع علي اتفاق بين إيران والدول العظمي الأسبوع القادم فإن «إسرائيل» من المحتمل أن تهاجم في المستقبل المنشآت النووية الإيرانية'.

ووصف موقع «العهد» تهديدات نتنياهو لإيران بـ'المعزوفة الفاشلة، التي ضجر منها الاسرائيليون أنفسهم.

وعبّر نتنياهو عن استيائه من المفاوضات الجارية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة الـ5+1 في كلمة ألقاها خلال تخريج دورة طيارين في سلاح الجو، حيث قال 'ليكن ما يكن،

«إسرائيل» ستدافع عن نفسها دائمًا، ومسؤولية سلاح الجو الإسرائيلي بهذا الموضوع هي كبيرة' (علي حد تعبيره).

وأعرب نتنياهو عن قلقه العميق من الاتفاق، وادّعي مرة أخري إنه كلما اقترب موعد 30 حزيران، فإن التنازلات التي تقدمها الدول العظمي لإيران تكبر وتزداد. وأضاف نتنياهو إن 'هذه التنازلات تزيد من شهية إيران، ومع مرور الأيام، هي ترفع سقف طلباتها أكثر بهدف ابتزاز المزيد من التنازلات'.

وقال نتنياهو: 'خلال الأيام الأخيرة، رفض الزعيم الإيراني (آية الله العظمي سماحة الإمام الخامنئي) حتي الشروط الأساسية في الاتفاق السيئ الذي تم إعداده في لوزان، ورفض التقييدات المقررة علي البرنامج النووي الإيراني خلال العقد القادم، واشتراط إلغاء العقوبات حين التزام إيران بالاتفاق، ورفض الرقابة علي المنشآت العسكرية'.

وأضاف نتنياهو: 'حتي لو تنازلت إيران عن بعض الأمور خلال الأيام القادمة فإن التنازلات الأساسية للدول العظمي ستكون كبيرة وهذا سيكون بمثابة تنازل واضح عن الخطوط الحمراء التي وضعتها الدول العظمي بشكل علني'.

وتابع نتنياهو: 'أن منظومة الرقابة التي تتداولها الدول العظمي لفرضها علي إيران مثقوبة وستسمح للإيرانيين بالوصول إلي مشروعهم النووي قبل نهاية العقد الأول من الاتفاق'.

وإذ لفت نتنياهو إلي أن توقيع الاتفاق النووي الإيراني من شأنه أن يدر مليارات الدولارات علي الاقتصاد الإيراني، اعتبر أنه 'ما زال هناك إمكانية ومجال للإصرار للتوصل إلي «اتفاق جيد» (بالنسبة للكيان الصهيوني)'، وقال: 'أنا أعيد وأكرر ذلك الآن، من الأفضل أن لا يكون هناك اتفاق علي أن يتم الوصول لاتفاق سيء'.

انتهي *(4)* 381*2344