استشهاد 3 مواطنين إيرانيين في حادث التفجير الارهابي بمسجد 'الامام الصادق (ع)' بالكويت

الكويت/ 27 حزيران/ يونيو/ ارنا - وصل عدد الضحايا الإيرانيين الذين استشهدوا في حادث الانفجار المروع الذي تعرض له جامع الامام الصادق (ع) في قلب العاصمة الكويتية امس الي 3 اشخاص في حين بلغ عدد الجرحي و المصابين الإيرانيين 5 اشخاص.

و جاء في بيان لوزارة الصحة الكويتية ان الشهداء الإيرانيين هم: سيد محمد سعيد المطرودي و سيد رضا موحدي و عبدالحميد سعيد محمود.

في حين بلغ عدد الجرحي 5 مواطنين و هم : حاج فضل‌الله وفادار ، فرج‌الله قائدي حيدري ، جاسم بيت سياح ، رحيم عظيم بيت‌سياح و محمودي.

و تتابع سفارة الجمهورية الإسلامية في الكويت حاليا مسالة نقل جثامين الشهداء الي البلاد و الاهتمام بالجرحي و المصابين و التأكد من تلقيهم العلاج اللازم في المسشفيات الكويتية.

و أعلن مجلس الوزراء الكويتي الحداد الرسمي اليوم السبت علي أرواح ضحايا حادث التفجير الإرهابي الذي أودي بحياة 27 شخصا وجرح 227 آخرين في مسجد الإمام جعفر الصادق (ع) أثناء صلاة الجمعة و ذلك في جلسة طارئة عقدها إثر الهجوم الإرهابي الذي تبنته مجموعة داعش التكفيرية ظهر امس الجمعة.

وستقام مراسم تشييع الشهداء ومواراتهم الثري عصر اليوم في مقبرة الشيعة بدولة الكويت.

كما سيتقام مراسم التأبين علي ارواح الشهداء في المسجد الكبير بالكويت ولمدة 3 ايام.

و قد اصدر وزير الثقافة و الارشاد الإسلامي علي جنتي نداء عبر فيه عن تعازيه و مواساته لابناء الشعب الكويتي بهذا المصاب الجلل.

و ندد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في اتصال هاتفي بوزير الخارجية الكويتي بالهجوم الارهابي الذي استهدف مسجد الامام الصادق (ع)، معلنا عن تعاطفه مع الحكومة الشعب الكويتي.

هذا وذكرت مصادر خبرية ان تنظيم 'داعش' التكفيري تبني مسؤولية التفجير الانتحاري الذي وقع في مسجد الامام الصادق (ع) في منطقة الصوابر خلال اداء المصلين الصائمين لصلاة الجمعة ، واسفر التفجير الارهابي عن سقوط عشرات الشهداء و الجرحي.

انتهي*34**2344