مواجهة الارهاب في العالم تحتاج الي عزيمة دولية جادة

طهران/27حزيران/يونيو- اعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني توسع رقعة الارهاب بانه يشكل تهديد جادا للعالم باسره وقال انه يجب ان تتبلور عزيمة دولية وتعاون شامل للوقاية ومكافحة ظاهرة الارهاب المشوومة والقضاء عليها من اجل حماية العالم من ممارسات الارهابيين الشريرة والتخريبية.

واعرب آية الله هاشمي رفسنجاني اليوم السبت في جلسة مجمع تشخيص مصلحة النظام عن الاسف للجرائم الارهابية لزمرة داعش في الكويت وتونس وادانها بشدة قائلا انه امر مثير للقلق وموسف ان تصدر الجماعه التي تدعي كذبا وزورا بانها مسلمة ودوله اسلامية تعليمات جديده خاصة في شهر رمضان المبارك لتصعيد العنف ضد الشيعة ومجموعة خاصة من السنة والمسيحيين حيث شهدنا نموذجا موسفا لها في تفجير مسجد الامام صادق (ع) في الكويت مما ادي الي استشهاد نحو 30 من المصلين واصابة 200 آخرين.

واعرب عن اسفه لان هذه الجرائم امتدت الي تونس وحتي فرنسا ورغم ان ابعادها كانت اقل في فرنسا لكن جلبتها السياسيه كانت اكثر مقارنه بما يحدث في البلدان الاسلاميه.

واعتبر في جانب اخر بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعد الضحيه الاولي للارهاب في العالم مشيرا الي تاريخ الممارسات الارهابية ضد ايران والشعب الايراني.

انتهي**2018 ** 1718