بروجردي:احتواء الارهاب بحاجة الي التعاون الجماعي والدولي

طهران - 27 حزيران - يونيو - ارنا - قال رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي علاء الدين بروجردي ان اميركا وحلفائها الاقليميين ومن خلال دعم وتعزيز المجموعات الارهابية ارتكبوا خطا كبيرا بحيث من اجل احتواء هذه المجموعات بحاجة الي تعاون جميع دول العالم.

وقال بروجردي خلال لقائه السبت وكيل وزارة خارجية كوريا الجنوبية جو تائه يونغ

الي التقارير الكاذبة حول حقوق الانسان في ايران وقال ان هذه التقارير تدون وفق معايير مزدوجة بحيث لم تعكس الحقائق الموجودة في الدول المختلفة كما انها تاتي بناء علي اغراض سياسية .

واعتبر بروجردي اوضاع حقوق الانسان في الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها لايمكن مقارنتها مع الدول الاقليمية الاخري وقال : في العديد من دول المنطقة لاتتمتع شرائح وفئات مختلفة خاصة الاقليات والنساء بحقوق اولية .

واشار الي الازمات الموجودة في المنطقة بما فيها التحركات المتزايدة للمجموعات الارهابية في سوريا والعراق وقال ان احتواء هذه المجموعات بحاجة الي تعاون جماعي ودولي .

وادان بروجردي الاعمال الارهابية الاخيرة في الكويت وتونس وفرنسا وقال ان مثل هذه الاعمال تدل علي عولمة ظاهرة الارهاب المشؤومة وتحويلها الي خطر للسلام والاستقرار في جميع الدول.

واشار بروجردي الي الهجمات الجوية علي اليمن وقال : مايحدث في اليمن يعتبر كارثة

انسانية وان الغارات الجوية علي هذا البلد الاعزل تؤدي يوميا الي سقوط عدد كبير من النساء والاطفال العزل بين قتيل وجريح مؤكدا ان هذه الجرائم مدانة من كل النواحي وتحت اي منطق .

من جانبه قال يونغ ان الحكومة الكورية وللحكم علي اوضاع حقوق الانسان في اي بلد تعتقد بانه يجب اخذ بنظر الاعتبار الاوضاع والاداب والسنن الخاصة لاي بلد ولايمكن الحكم علي جميع الدول بمعيار واحد .

واشار الي نشاطات المجموعات الارهابية بما فيها داعش في المنطقة وقال ان هذه المجموعات الارهابية التي يعتبر التطرف من سماتها البارزة ليست لها قطعا اي مكانة في كوريا وان مكافحتها تتطلب عزم وتعاون المجتمع الدولي .

وصرح ان كوريا الجنوبية تدعم المساعدات الانسانية الي سوريا ولها حصة في هذه المساعدات الي المشردين السوريين .

انتهي ** 1837