وزارة الداخلية الكويتية تعلن عن القاء القبض علي العقل المدبر لجريمة تفجير جامع الامام الصادق(ع)

الكويت/ 28 حزيران / يونيو /ارنا- أصدرت وزارة الداخلية الكويتية بيانا اكدت فيه علي استمرار عمليات البحث عن كافة اطراف و خيوط الشبكة الإرهابية الضالعة في عملية تفجير جامع الامام الصادق(ع) لا سيما بعد القاء القبض علي العقل المدبر لهذه الجريمة النكراء.

وقد أكدت وزارة الداخلية الكويتية نجاح اجهزة الأمن المعنية من ضبط سائق المركبة الذي تولي توصيل الإرهابي الي مسجد الإمام الصادق (ع) و فر بعد عملية التفجير الإرهابي مباشرة و يدعي 'عبدالرحمن صباح عيدان سعود' وهو من مواليد عام 1989 وهو من المقيمين بصورة غير قانونية ( البدون ) مشيرة الي انه تم العثور عليه مختبئا بأحد المنازل بمنطقة الرقة في ضواحي العاصمة الكويتية.

وأضافت أن التحقيقات الأولية أفادت بأن صاحب المنزل أيضا هو من المؤيدين للفكر المتطرف المنحرف فيما تواصل أجهزة الأمن جهودها للتوصل لمعرفة الشركاء والمعاونين في هذا العمل الاجرامي والوصول الي كافة الحقائق والخيوط المتعلقة بهذه الجريمة النكراء.

و اثر استمرار التحقيقات ألقت السلطات الأمنية القبض علي صاحب المنزل الذي آوي سائق المركبة الذي تولي توصيل الإرهابي الي مسجد (الإمام الصادق) كاشفة عن انه كويتي الجنسية.

وذكرت مصادر مطلعة ان التحقيقات الأولية أفادت بأن صاحب المنزل من انصار الفكر السلفي المنحرف مشيرة الي ان أجهزة الأمن تواصل جهودها للتوصل لمعرفة الشركاء والمعاونين في هذا العمل الاجرامي والوصول الي جميع التفاصيل و القاء القبض علي كل من له دور في هذه العملية الارهابية.

وتشير النتائج الأولية للتحقيقات عن اعتقال 18 متهماً ممن لهم علاقة بهذا الحادث الأليم من قريب او بعيد املاً في وأد الفتنة و الحيلولة دون تكرار مثل هذه الجرائم القذرة التي راح ضحيتها العشرات من الأبرياء وهم صائمون ساجدون في بيت من بيوت الله.

انتهي*34**1369