الشعب الايراني لم يضل طريقه أبدا امام المصائب التي ابتلي بها من امريكا والغرب

طهران/ 28 حزيران/ يونيو/ ارنا - قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني ان الشعب الايراني لم يضلَ طريقه امام المصائب التي ابتلي بها من امريكا والغرب وبعض عملائهما في الداخل ، بل رسخ وعزز من ارادته لمواجهة هذه المؤامرات.

وقدم لاريجاني في كلمة القاها اليوم الاحد في الملتقي العام لاسبوع السلطة القضائية المنعقد في قاعة المؤتمرات بطهران، التهاني بمناسبة بدء أسبوع السلطة القضائية وقال ان السلطة القضائية تتميز بدور مهم جدا في تحقيق العدالة، مثنيا علي الجهود القيمة للسلطة القضائية خلال العام الماضي.

كما حيا الذكري السنوية لاستشهاد الشهيد بهشتي ورفاقه وقال ان الاحداث التي مرت بالشعب الايراني بعد انتصار الثورة الاسلامية، كانت ذات ابعاد متنوعة جديرة بالدراسة، متسائلا كيف استطاع الشعب الايراني ان يتحمل هذا الحجم من المؤامرات والمشاكل والصعوبات خاصة الحرب المفروضة وان يظهر عزيمة وارادة صلبة تجاههها.

واضاف لاريجاني ان بعض هذه الاحداث التي شهدتها ايران خلال السنوات التي تلت انتصار الثورة الاسلامية، لو حدثت لأي بلد آخر لقصمت ظهره ، الا انها في ايران اصبحت جميعها خبرة ودعما وسندا للشعب الايراني.

انتهي** 2344