٢٨‏/٠٦‏/٢٠١٥ ٢:٤٥ م
رمز الخبر: 81662872
٠ Persons
صالحي: الاتفاق النووي في متناول اليد

طهران/28 حزيران/يونيو/ارنا- اعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية علي اكبر صالحي إن الاتفاق في متناول اليد فيما اذا التزام الجانب الاخر باطار اتفاق لوزان وتفادي 'المطالب المفرطة'.

وأشار صالحي اليوم الاحد في حديث للمراسلين علي هامش الملتقي العام للسلطة القضائية، الي مواصفات الاتفاق الجيد، و اضاف ان الجانب الاخر يبحث عن اتفاق مثالي كما ان ايران تسعي ايضا وراء اتفاق مثالي، وهذا بالتأكيد لا يوصلهما إلي اتفاق جيد. لذا يتعين علي الطرفين التوصل الي تفاهم حول نقطة ما.

واوضح ان الاتفاق يجب ان يضمن استمرار نشاطات ايران النووية و لا ينبغي ان يوقف او يخفض من هذه النشاطات.

وتابع صالحي قائلا : يجب تطوير نشاطاتنا و هذه القضية بحاجة الي مباحثات مكثفة.

واضاف رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية، ان لدي الجانب الاخر هواجس يمكن تبديدها من خلال الافادة من وجهات النظر الدولية.

وصرح ان جزء من قلق الجانب الاخر لا محل له، كما اكدنا مرارا ان الملف النووي الايراني ذا طابع فني و نحن مستعدون لتبديد هذه الهواجس من خلال استخدام الاليات و القوانين الدولية و منها الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

كما اكد صالحي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية حددت خطوط حمر لن تتجاوزها.

إنتهي**1110** 2344