السفير الإيراني في الكويت: اختلط الدم الايراني بالدم الكويتي في مسجدالامام الصادق(ع)

الكويت/ 29 حزيران/ يونيو/ ارنا -أعربت سفارة الحمهورية الاسلامية الايرانية في الكويت عن مشاركة بلادها للكويت في المصاب الجلل جراء الحادث الارهابي المروع الذي اودي بحياة المصلين الصائمين الابرياء في جامع الامام الصادق (ع)، مضيفة ان ايران حكومة وشعبا تقف الي جانب الكويت الشقيقة، متقدمة باحر التعازي الي امير الكويت واسر الشهداء والشعب الكويتي.

وقال السفير الايراني لدي الكويت علي رضا عنايتي ان هذا الحادث الاليم الذي اختلط فيه الدم الايراني والكويتي لاسيما باستشهاد ثلاثة من مواطنينا، سيقوي التلاحم والود بين البلدين الجارين المسلمين، مشددا علي ضرورة التعاضد والتفكير لمواجهة تنامي ثقافة التكفير واللجوء الي الارهاب، واستخدامه اداة للتغيير في مجتمعاتنا.

يذكر ان تفجير يوم الجمعة الدامي في مسجد الامام الصادق(ع) في الكويت اسفر عن وقوع 27 شهيدا و اكثر من 220 مصابا بينهم 3 شهداء إيرانيين.

وقد شارك وفد ممثل القائد الأعلي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في مراسم الليلة الثانية من تأبين الشهداء في المسجد الكبير في الكويت حيث قدم تعازي قيادة و حكومة وشعب الجمهورية الإسلامية الإيرانية الي أبناء الشعب الكويتي و لاسيما عوائل الشهداء الأبرار.

انتهي*34**1369