ممثل قائد الثورة الاسلامية يقدم التعازي بحادث تفجير مسجد الامام الصادق(ع) في الكويت

الكويت/ 29 حزيران / يونيو / ارنا – قدم وفد برئاسة آية الله محمدعلي التسخيري ممثل سماحة قائد الجمهورية الإسلامية الإيرانية يرافقه آية الله عباس الكعبي عضو مجلس خبراء القيادة أحر التعازي و المواساة لحكومة و شعب دولة الكويت الصديقة و عوائل الشهداء الذين استشهدوا اثر الهجوم الإرهابي الغادر في جامع الامام جعفر الصادق(ع) يوم الجمعة الماضي.

وقد حضر الوفد الإيراني الي المسجد الكبير في الكويت و التقي بعدد من كبار المسؤولين و في مقدمتهم مرزوق الغانم رئيس مجلس الامة الكويتي و جمع من أعضاء مجلس الوزراء و نواب مجلس الامة حيث قدم تعازي سماحة اية الله الامام الخامنئي قائد الجمهورية الإسلامية الإيرانية الي حكومة و شعب الكويت و ذوي الشهداء الابرار.

وقد شكر المسؤولون الكويتيون المبادرة الأخوية للجمهورية الإسلامية الإيرانية و مواساتهم للكويت بهذا الحادث الأليم.

كما التقي اية الله التسخيري بعوائل الشهداء الإيرانيين و عزاهم بمصابهم الجلل.

و علي هامش حضور الوفد الإيراني في المسجد الكبير التقي اية الله التسخيري بعدد من المسئولين الكويتيين و تباحث معهم حول العلاقات الثنائية كما التقي الشيخ سلمان الحمود الصباح وزير الاعلام حيث ندد بالجريمه النكراء التي راح ضحيتها 27 من خيرة المؤمنين و هم ساجدين صائمين مؤكدا علي أهمية رص الصفوف و تعزيز الوحدة الإسلامية.

واستشهد 27 من المصلين بينهم ثلاث مواطنين ايرانيين يوم الجمعة في هجوم انتحاري استهدف مسجد الامام الصادق(ع) في منطقة الصوابر بالكويت واصيب 227 اخرين فيه بجروح.

انتهي*34** 2344