كريم النوري: داعش فقد زمام المبادرة ونحن الان من يقرر ويختار الزمان والمكان المناسبين

بغداد / 29 حزيران / يونيو / ارنا - وصف كريم النوري المتحدث باسم الامين العام لمنظمة بدرهادي العامري العمليات القادمة في الانبار ضد عصابات داعش الارهابية، بانها عمليات ( الاطباق والتطبيق )، مؤكدا ان داعش فقد زمام المبادرة وان العمليات ستحمل مناورات ومفاجات ومباغتات كبيرة في الزمان والمكان .

وقال النوري في حديث خاص مع مراسل ( ارنا ) : ان 'عملياتنا القادمة ستكون في الانبار، والانبار منطقة شاسعة وتشكل في طبيعتها ثلث مساحة العراق تقريبا وهذا بالتاكيد يحتاج لمزيد من التعزيزات والتحضيرات الجيدة والمحسوبة لان العمليات القادمة هي عمليات ( الاطباق والتطبيق ) والتي سنقوم بها بمشاركة ابناء الحشد الشعبي وابناء العشائر وقوات الجيش والشرطة بمختلف تشكيلاتها' .
واضاف : لذلك 'العمليات تحتاج الي دراسة ارض المعركة وظروف المعركة بشكل جيد فكل معركة لها ظروفها وخصوصيتها، ونحن الان بدأنا بوضع تعزيزات جيدة ولانريد التسرع بحسم المعركة لان ذلك يؤدي لمزيد من الخسائر' .
مشيرا : نحن 'نريد تحرير المناطق وطرد عصابات داعش الارهابية منها وباقل الخسائر، ومحاولة المحافظة علي ارواح المدنيين ولهذا نحن نفسح المجال لهم دائما لاخلاء المناطق التي يتم تحريرها قبل بدأ العمليات ولهذا اعطينا فرصة زمنية لاهالي مدينة الفلوجة ليتسني لهم الخروج منها حتي لايصابوا بأذي' .
واكد : ان 'عصابات داعش الارهابية فقدت الان زمام المبادرة ونحن الان من يمسك بزمام المبادرة، نحن الان من يقرر، ونحن من يختار الزمان والمكان المناسبين' .
مشددا : علي ان 'خطر داعش خارج الاحتمالات وخارج التوقعات، لذا سوف تكون المعركة القادمة لنا، ونحن سنضع كل مستلزمات المعركة لتحقيق النصر بأذن الله' . واصفا العمليات القادمة : بانها 'ستحمل مناورات ومفاجئات ومباغتات كبيرة في التوقيت والمكان، وان جميع المساحات والاحتمالات مفتوحة فيما يخص هذه العمليات' .
انتهي ع ص/1770** 2344