٢٩‏/٠٦‏/٢٠١٥ ٦:٣٩ م
رمز الخبر: 81664612
٠ Persons
فدوي: الحرس الثوري عبأ كل طاقاته لمساعدة المسلمين

طهران - 29 حزيران - يونيو - ارنا - اكد قائد بحرية الحرس الثوري الايراني، الادميرال علي فدوي، ان الرسالة الاولي للثورة الاسلامية تتمثل بمساعدة المسلمين، وفي هذا السياق فان القوات المسلحة لاسيما الحرس الثوري قد ادرك انه ليس مجرد قوة عسكرية، بل عبأ كل طاقاته لمساعدة المسلمين.

ولدي استقباله الملحقين العسكريين للدول الاسلامية في طهران، قال الادميرال فدوي ان اعداء الاسلام لاسيما اميركا يضعون العقبات امام انتشار الاسلام في العالم.
واضاف: ان المسلمين يحملون مهمة التحرك وفق القوانين الدينية الالهية وتوجيهات الرسول الاكرم (ص) واهل بيته الاطهار لاسيما في منطقة كالخليج الفارسي والتي تضطلع بدور حساس للغاية علي الصعيد العالمي.
واكد ان الموضوع الرئيس لجميع الدول الاسلامية ينبغي ان يتركز علي اقامة الوحدة فيما بينها.
ووصف قائد بحرية الحرس الثوري البلدان الاسلامية بمثابة اعضاء في اسرة كبيرة، موضحا ان من البديهي ان تبرز خلافات في الاساليب داخل هذه الاسرة لكن المبادئ والاركان لاتنهار ولن تنتشر الخلافات في الخارج مهما كانت الظروف.
واعتبر ان الحرس الثوري قد عبأ جميع طاقاته لمساعدة المسلمين.
واشار الي التضحيات التي قدمها الحرس الثوري وقال، انه قدم 40 الف شهيد للدفاع عن الاسلام منذ انتصار الثورة الاسلامية ولحد الآن مايؤكد النهج التضحوي والدور المؤثر والثوري لهذه القوة.
ولفت الي ان بحرية الحرس الثوري تضطلع بدور مهم في الخليج الفارسي وتعتبر ارساء الامن للجميع مبدأ يكتسب الاهمية.
واعتبر ان مستقبل العالم رهن بالامن الذي ينبغي ان يرسو في الخليج الفارسي.
واكد ان جميع الدول الاسلامية تتحمل مسؤولية صون الامن ليس لها فحسب وانما للاخرين ايضا لكي ترتقي اوضاعها بصورة مناسبة.
واشار الي مسؤولية بلدان الخليج الفارسي حيال الطاقة وقال: ان تأمين الطاقة علي الصعيد العالمي حاليا ومستقبلا يقع علي عاتق بلدان المنطقة التي تصدر حاليا نحو 20 مليون برميل نفط يوميا ومن المتوقع ارتفاع حجم صادرات النفط الي 40 و 50 مليون برميل يوميا من هذه المنطقة في غضون مستقبل غير بعيد.
وتابع يقول: ان الاميركيين يريدون استغلال موضوع الطاقة من اجل استمرار تحكمهم في العالم وهو مايقتضي من المسلمين متابعته في اطار نهج اقتصادي سليم وطبيعي.
انتهي ** 1837