٣٠‏/٠٦‏/٢٠١٥ ١:٣٧ م
رمز الخبر: 81665561
٠ Persons
ظريف : المفاوضات بلغت مرحلة حساسة جدا

فيينا/ 30 تموز/ يوليو/ ارنا - قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، ان المفاوضات بلغت مرحلة حساسة جدا ، والاتفاق الذي يوافق عليه الشعب الايراني ، هو الاتفاق العادل والمتوازن والذي يحفظ الكرامة الوطنية وحقوق الشعب الايراني.

وعبر ظريف في تصريح للصحفيين بعيد وصوله الي فيينا برفقة علي اكبر صالحي وحسين فريدون، عن ارتياحه لبلوغ المفاوضات هذه المرحلة، وقال : لمن دواعي سروري بإتاحة الفرصة لمواصلة المفاوضات برفقة السيد صالحي والسيد فريدون . اشعر ان المفاوضات بلغت مرحلة حساسة جدا ، وفي هذه المرحلة يمكن دعم مسار المفاوضات في ظل الارادة السياسية والعزم والعمل الشامل.
وصرح ظريف ان حضور رئيس منظمة الطاقة الذرية الدكتور صالحي الي فيينا سيساعدنا كثيرا في هذا المجال .
وقال رئيس فريق التفاوض الايراني : ان ما هو مطلوب أكثر من أي شيء آخر هو الارادة السياسية للطرف الاخر لتسهيل العمل بهدف التوصل الي نهاية مقبولة ودائمة.
وأكد ظريف ان الشعب الايراني سيوافق فقط علي الاتفاق العادل والمتوازن الذي يحفظ العزة الوطنية وحقوق الشعب . اتوقع ان الطرف الاخر استوعب هذه الحقيقة انه بدون التوصل الي اتفاق جيد والاعتراف بحقوق الشعب الايراني لايمكن التوصل الي اتفاق طويل الأمد .
و اضاف : اننا أعلنا وباستمرار ان مواقف المفاوضين يتعين ان تكون علي اساس متوازن ومنطقي . جميع المسؤولين الايرانيين أعلنوا استعدادهم للتفاوض المعقول والمنطقي.
وصرح وزير الخارجية ان قائد الثورة الاسلامية اشار الي هذه النقطة ايضا . لذا وعلي هذا الاساس اذا تحقق الاتفاق يجب ان يكون علي اساس النقاط المقبولة من قبل كلا الطرفين ايران والغرب. وقال : أعتقد انه يتعين ان يكون اتفاق لوزان اساسا لهذا الاتفاق. في هذه الحال يمكن التوصل الي حل .
وردا علي سؤال حول محاور الخلافات اوضح ظريف بان نص المفاوضات لايثمر عن النتيجة ما لم يشمل دراسة جميع المواضيع، وعلينا ان نجتاز هذه المرحلة.
انتهي** 2344