الوزير الأول الجزائري يستقبل وزير الطاقة المبعوث الخاص للرئيس الإيراني

الجزائر / 30 حزيران / يونيو / إرنا- حظي وزير الطاقة الإيراني حميد جيت جيان، مساء اليوم الثلاثاء، باستقبال من الوزير الأول عبد المالك سلال.

وحسب بيان من الوزارة الأولي فقد عرض وزير الطاقة حميد جيت جيان، خلال لقائه بالوزير الأول الجزائري، 'أهداف القمة الثالثة لرؤساء الدول والحكومات لمنتدي البلدان المصدرة للغاز، وذلك في ظرف يشهد تطورات هامة في أسواق النفط العالمية'.

وسمح اللقاء الذي جمع حميد جيت جيان بعبد المالك سلال وحضور وزير الطاقة الجزائري صالح خبري 'بتقييم العلاقات الثنائية في مجال الطاقة علي وجه الخصوص، قصد تنسيق أفضل لعملهما'.

وكان وزير الطاقة الإيراني حميد جيت جيان قد حل، مساء أمس الاثنين، بالجزائر حاملا رسالة دعوة من الرئيس الإيراني حسن روحاني إلي نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة للمشاركة في القمة الثالثة لمنتدي الدول المصدرة للغاز .

وأكد الرئيس الجزائري، خلال استلامه الدعوة بحضور وزير خارجيته رمطان لعمامرة أن بلاده تشارك في القمة علي اعلي مستوي'، مشيرا إلي انخفاض أسعار النفط وآثاره الاقتصادية، مؤكدا أن 'علي البلدين تعزيز واستمرار تعاونهما ومشاوراتهما في هذا المجال.

وأشار بوتفليقة إلي التطورات الإقليمية، وأكد ضرورة وقف العنف والنزاع والحول دون إراقة الدماء وإحلال السلام والاستقرار، وقال إن إثارة الحروب الطائفية والمذهبية هي مؤامرة الأعداء لزعزعة أمن الدول، مؤكدا موقف الجزائر الرافض لأي تدخل أجنبي في الشؤون الداخلية للدول.

واعتبر بوتفليقة أن العلاقات السياسية بين إيران والجزائر 'جيدة وقوية'، معلنا استعداد الحكومة الجزائرية لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع إيران.

من جانبه شرح جيت جيان المواقف الإيرانية من التطورات الإقليمية والدولية، معلنا استعداد طهران لمواصلة المشاورات الثنائية بشان أسعار النفط.

وأشار جيت جيان إلي عدم تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين، داعيا إلي إزالة بعض المشاكل التنفيذية من أمام تنمية العلاقات الاقتصادية والمساعدة علي مزيد من تواجد الشركات الإيرانية في الجزائر.

كما التقي جيت جيان نظيره الجزائري ، الذسي اشاد بالتطورات والاكتفاء الذاتي الذي حققته إيران في مجال الكهرباء، معلنا استعداد وزارته للتعاون المشترك والاستفادة من الطاقات الكامنة للطرفين ونقل التجارب والخبرات.

ومن المقرر أن تعقد القمة الثالثة لمنتدي الدول المصدرة للغاز في كانون الأول / ديسمبر القادم بطهران.

انتهي**472 ** 1463