قائد القوة البریة الایرانیة: سنتصدي لای عدو یقترب من حدود البلاد

طهران / 30 حزیران / یونیو /ارنا- اعتبر قائد القوة البریة الایرانیة العمید احمد رضا بوردستان، الوحدة الصاروخیة الید الطولي لسلاح البر، مؤكدا باننا سنتصدي لای عدو یحاول الاقتراب من حدود البلاد.

وعلي هامش مادبة افطار رمضانیة اقیمت بحضور حشد من طیاری طیران الجیش، قال العمید بوردستان، ان الوحدة الصاروخیة للقوة البریة لجیش الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تحظي بقدرات وطاقات ممتازة.

واكد قائد القوة البریة الایرانیة، انه تم تطویر صواریخنا من حیث المدي وقوة التدمیر، واضاف، ان هذه الصواریخ قد جري اختبارها فی المناورات الاخیرة للقوة البریة لجیش الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

یذكر ان مناورات 'بیت المقدس' للقوة البریة اجریت قبل اكثر من شهر فی محافظة اصفهان (وسط) وكرمانشاه (غرب) وكانت صاروخیة غالبا.

واكد قائد القوة البریة الایرانیة بان جنود الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة هم جنود الاسلام ولا یعتدون علي ای بلد واضاف، اننا لا نستخدم ای وسیلة للوصول الي الهدف، فعلي سبیل المثال اننا لم نستخدم اسلحة الدمار الشامل فی فترة الدفاع المقدس (1980-1988).

واكد بان القوات المسلحة الایرانیة غیر تابعة لای قوة شرقیة او غربیة.

واشار العمید بوردستان الي قضیة الحظر واضاف، ان اجراءات الحظر لم تتمكن من زرع الیاس لدي قواتنا المسلحة بل علي العكس من ذلك فقد عززت ارادتها وبامكاننا الیوم بقدرات قواتنا المسلحة الدفاع عن حدود البلاد باقتدار.

واشار الي البطولات التی سطرها طیران الجیش بعد انتصار الثورة الاسلامیة وقال، ان طیران الجیش یعتبر وحدة استراتیجیة یمكنها ان تكون مؤثرة جدا.

انتهي ** 2342