امير عبداللهيان: ليست هناك اي صفقة بشان مستقبل سوريا السياسي

طهران/ 1 تشرين الثاني/ نوفمبر- قال مساعد وزير الخارجية في الشؤون العربية والافريقية انه لم تجر اي صفقة بشان مستقبل سوريا السياسي واكد 'نحن اعلنا في اجتماع فيينا مواقفنا الثابتة والصريحة بشان سوريا'.

واضاف حسين اميرعبداللهيان في مقابلة تلفزيونية تم بثها مساء امس'تم خلال السنوات الخمس الماضية عقد جلسات عديدة بمشاركة دول مختلفة بشان وضع سوريا السياسي لكن جميع هذه الجلسات لم تكن مثمرة بسبب عدم حضور الجمهورية الاسلامية الايرانية'.
واكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم تسمح في اجتماع فيينا باتخاذ اي قرار نيابة عن الشعب السوري وقال 'لايمكن لاي دولة سواء تركيا او امريكا او السعودية او حتي ايران ان تبدي وجهة نظرها حول حق الشعب السوري' مشددا 'الشعب السوري فقط يمكنه ان يقرر بشان مصيره'.
واشار الي مشاركة دول بما فيها العراق ولبنان وعمان وروسيا في اجتماع فيينا 'الصعب والمعقد ' وقال ان جميع هذه الدول ادت دورا مساعدا فيما ان ايران واجهت التحديات هناك.
واوضح ان الجمهورية الاسلامية الايرانية حاولت الا تدخل في اي تحد مع السعودية ولذلك عملت علي التركيز علي الشأن السوري فيما ان عجز وزير الخارجية السعودي 'عادل الجبير' بدي واضحا في هذا الاجتماع فانه لم يتطرق ابدا الي مفاهيم كحقوق الشعب السوري ولجا الي عبارات غير صحيحة وغير مناسبة واجهت ردود فعل شديدة من قبل وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف.
انتهي**1369