قائد الثورة الاسلامیة : الحوار مع امریكا حول قضایا المنطقة لامعني له

طهران/ 1 تشرین الاول/ اكتوبر/ ارنا - قال قائد الثورة الاسلامیة، لدي إستقباله وزیر الخارجیة وسفراء ومسؤولی البِعثات الدبلوماسیة الایرانیة، ان الحوار مع امریكا حول قضایا المنطقة لامعني له ، واضاف ان اتخاذ الدول الاخري، القرار حول نظام الحكم فی سوریا بدعة خطیرة.

واوضح سماحة ایة الله العظمي السید علی الخامنئی الیوم الاحد، ' المبادئ والستراتیجیات الثابتة والدائمة للسیاسة الخارجیة فی الدستور، والضرورة الناتجة عن هذه المبادئ والسیاسات' وشرح الحلول المنطقیة والراسخة لایران حول القضایا المهمة فی المنطقة سیما سوریا والیمن والبحرین وأكد بان اهداف امریكا فی المنطقة تتعارض 180 درجة مع اهداف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.
وأعتبر سماحته سیاسة ایران الخارجیة ، هی نفس السیاسة الخارجیة للنظام كما نص علیها الدستور وقال ان هذه السیاسة الخارجیة متخذة من الاسلام ونابعة من اهداف ومبادئ الثورة ، وان مسؤولی وزارة الخارجیة والسفراء والبعثات الدبلوماسیة هم فی الحقیقة ' ممثلون وجنود لتنفیذ هذه المبادئ والاهداف'.
یتبع.. 2344