كوبيتش بعد لقائه السيستاني: ليس كافيا انتقاد الاصلاحات دون تقديم حلول ومقترحات

طهران/ 1 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - اعتبر رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق يان كوبيتش، الاحد، ان انتقاد الاصلاحات ليس كافيا دون تقديم حلول ومقترحات، فيما اشار الي ان القادة الحشد الشعبي اكدوا خلال لقائه بهم التزامهم بالحفاظ علي القانون ومحاسبة من يخترق القوانين.

وقال كوبيتش في مؤتمر صحفي حضرته، السومرية نيوز، عقب لقائه المرجع السيستاني في النجف، إن 'الاجتماع ناقش بشكل معمق الوضع في العراق ونحن شاكرين للمرجع السيستاني النصح'، مبينا ان 'المرجع السيستاني هو صوت كل العراق'.
واضاف كوبيتش، أن 'الاجتماع ناقش مسألتين الاولي، الحاجة الي اجراء اصلاح حقيقي وجوهري يعالج المشاكل، وايضا جهد جدي وسريع للاصلاح ومحاربة الفساد، والاهم العمل لملاحقة المفسدين ومحاكمتهم بصورة عادلة'.
وشدد كوبيتش علي ضرورة 'دعم جهود الاصلاح وهي افكار يجب ان تاتي من البرلمان والمجتمع المدني'، مشيرا الي انه 'ليس كافيا انتقاد الاصلاح دون تقديم حلول ومقترحات'.
وتابع كوبيتش، أن 'المسألة الثانية تمثلت بمناقشة موضوع النازحين الذين يزداد وضعهم سوء يوما بعد اخر خاصة وان فصل الشتاء علي الابواب'، لافتا الي ان 'العراق فيه اكثر من 3 ملايين نازح والرقم اخذ بالزيادة'.
وبشأن لقائه بقادة من الحشد الشعبي، اوضح كوبيتش، أن 'لقائي مع قادة الحشد جاء لضمان امن المناطق الساخنة وعلينا ان ندرك شيئا واحدا وهو ان البلد يواجه تهديدا مميتا متمثلا بداعش'، داعيا الجميع الي 'التوحد امام الارهاب والعمل مع القوات الامنية والحشد والبيشمركة'.
وبين كوبيتش، أن 'الامم المتحدة تناقش مع قادة من الحشد كل الامور لضمان الحفاظ علي القانون وعدم انتهاك حقوق الانسان'، موضحا ان 'القادة اكدوا التزامهم بالحفاظ علي القانون ومحاسبة من يخترق القوانين'.
يشار الي ان الأمين العام للأمم المتحدة بالعراق يان كوبيتش، زار في وقت سابق من اليوم الأحد، المرجع الديني الأعلي السيد علي السيستاني في النجف، لبحث تطورات الأوضاع في العراق.
انتهي** 2344