لا يمكن تسوية الازمة السوريه من دون مشاركه ايران

طهران/1تشرين الثاني/نوفمبر- قال رئيس اللجنة البرلمانية الليتوانية الايرانية متشيسلاواس زاستشيوري نيسكاس انه لا يمكن معالجة القضايا الاقليمية خاصة حل الازمة السورية بدون حضور ايران.

واشار متشيسلاواس زاستشيوري نيسكاس اليوم الاحد خلال لقائه رئيس اللجنة النيابية الايرانية الليتوانية وحيد احمدي في طهران الي الثقافة والحضارة الايرانية العريقة قائلا ان الحكومة والبرلمان الليتوانيين مستعدين لتنمية العلاقات السياسية والثقافية والاقتصادية مع ايران في مختلف المجالات.
واشار الي الدور الرئيسي لايران في تطورات المنطقة مصرحا بانه لا يمكن معالجة القضايا الاقليمية خاصة حل الازمة السورية بدون مساهمه ايران.
ودعا الي تنمية التعاون في المجال الزراعي والصناعي والطاقة وتنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين.
ومن جانبه اكد احمدي خلال اللقاء علي اهمية دور البرلمانيين الايراني والليتواني في تنمية العلاقات قائلا ان لجنتي الصداقة البرلمانية الايرانية الليتوانية يمكن ان تلعبان دورا بارزا باعتبارهما تدعمان العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين البلدين.
واعرب عن اسفه لكون الدول الغربية خاصة اميركا تتخذ من قضية الارهاب اداة قائلا ان تقسيم الارهاب الي سيئ وجيد ومواجهة الدفاع المشروع للشعب السوري عن بلاده ادي الي انتشار الجماعات الارهابية في المنطقة اكثر فاكثر.
واضاف ان ايران اكدت منذ بداية الازمة السورية علي حق الشعب السوري في تقرير مصيره.
انتهي**2018 ** 1718