الجزائر دعمت منذ البداية حق ايران في استخدام الطاقة النووية السلمية

طهران / 2 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- صرح السفير الجزائري في طهران عبدالمنعم احريز بان بلاده دعمت منذ البداية حق الجمهورية الاسلامية الايرانية في الاستخدام السلمي للطاقة النووية.

وقال احريز في تصريح له مساء الاحد، خلال مراسم احياء الذكري الـ 61 لانتصار ثورة التحرير الجزائرية، والتي اقيمت بطهران، ان اتفاق ايران مع مجموعة '5+1' بعث لدينا الكثير من السرور.
واضاف، ان الجزائر اتخذت منذ البداية موقفا اساسيا في دعم حق الجمهورية الاسلامية الايرانية في الاستخدام السلمي للطاقة النووية.
وتابع قائلا، ان ما يدعو للفخر للشعب الايراني هو انه اصبح الان يحظي بحقوقه القانونية من خلال هذا الاتفاق.
واشار الي العلاقات الايرانية الجزائرية وقال، ان الشعب الايراني بتعاطفه الصادق مع ثورة الشعب الجزائري قد اولي لها اهتماما خاصا علي الدوام وان هذه المواكبة قد تركت تاثيرا كبير بتوثيق العلاقات والتعاون بين البلدين ايران والجزائر وبفضل ذلك نشهد اليوم وجود علاقات ثنائية راسخة بين البلدين.
واعتبر العلاقات السياسية القائمة بين البلدين بانها كانت مترافقة علي الدوام بالتفاهم والثقة وتبادل الافكار باستمرار بين مسؤولي البلدين وقال ان هذه العلاقات قائمة سواء علي المستوي الثنائي او علي هامش المؤتمرات والملتقيات الدولية والاقليمية وفي كل مكان يمكن للبلدين ان يطرحا من خلاله وجهات نظرهما حول الكثير من القضايا.
كما لفت الي العلاقات الاقتصادية والثقافية الجيدة بين البلدين واضاف، ان الاجتماع الثاني للجنة العليا المشتركة بين البلدين سيعقد خلال الشهر القادم في الجزائر لتبيين الاستراتيجيات الجديدة للتعاون الثنائي قصير الامد وبعيد الامد.
وفي جانب اخر من حديثه اشاد بالكفاح البطولي للشعب الفلسطيني خاصة في هذه الظروف الصعبة التي يقوم فيها الكيان الصهيوني الغاصب بتصعيد ممارساته الاجرامية خلافا للقوانين والاعراف الدولية ويهدف للقضاء علي القضية الفلسطينية وتهويد القدس الشريف.
انتهي ** 2342