جمعية البرلمانات الاسيوية تؤكد علي دعم الشعب الفلسطيني

طهران / 2 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- اكد المجلس التنفيذي واللجنة الدائمة للشؤون الثقافية والاجتماعية لجمعية البرلمانات الاسيوية، ضرورة دعم الشعب الفلسطيني المظلوم والتصدي للارهاب ومكافحة تهريب المخدرات والتعاون الثقافي والاجتماعي والاقتصادي بين الدول الاسيوية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الاول للمجلس التنفيذي واللجنة الدائمة للشؤون الثقافية والاجتماعية لجمعية البرلمانات الاسيوية (APA) الذي عقد اليوم الاثنين في طهران، ويستمر غدا الثلاثاء.
وتطرق ممثل الوفد البرلماني الايراني حسين نجابت الي القضية الفلسطينية ومكافحة الارهاب وقال، ان اعلان جمعية البرلمانات الاسيوية يجب ان يولي اهتماما جديا بالقضية الفلسطينية وان يتم اتخاذ سبل وتدابير لمواجهة جرائم الكيان الصهيوني ومكافحة الارهاب.
كما اكد ممثل البرلمان اللبناني حسن فضل الله ضرورة اتخاذ قرار جاد للتصدي لتنظيمي داعش والنصرة الارهابيين وشدد علي المواجهة الجادة للارهاب علي مستوي العالم وان تعمل جميع الدول في اطار محدد في مسار اقتلاع جذور هذه الظاهرة.
واكد ضرورة ان تحظي الانتفاضة الفلسطينية الثالثة بدعم جاد من قبل دول المنطقة.
وتحدث النائب في البرلمان اللبناني عبدالمجيد صالح عن قضية الارهاب وقال، ان الارهاب فساد فكري وعملي تعاني منه مجتمعات اليوم، مؤكدا ضرورة المواجهة الجادة لهذه الظاهرة البغيضة.
من جانبه اعرب النائب في البرلمان اللبناني يحيي السود عن امله بان يتخذ الاجتماع قرارات مهمة لدعم الشعب الفلسطيني ومواجهة الممارسات الوحشية التي يقوم بها الصهاينة.
كما اعتبر ممثل البرلمان العراقي عبدالباري الزبري الارهاب والمخدرات من القضايا المهمة جدا التي تعاني منها الدول، داعيا الي انزال عقوبات شديدة بحق مهربي المخدرات.
وكذلك اكد البرلماني الاردني عمر القوارين ضرورة صياغة قوانين مؤثرة لمواجهة تهريب المخدرات.
بدوره اكد البرلماني الباكستاني جودري تنويرخان ضرورة ان يتم ادراج قضية العنف في كشمير الي جانب القضية الفلسطينية في اجتماع جمعية البرلمانات الاسيوية.
وتم في اجتماع العصر للجنة الدائمة للشؤون الاجتماعية والثقافية لجمعية البرلمانات الاسيوية دراسة المقترحات ومسودات القرارات ومن ثم تمت المصادقة علي قرار التعاون المؤثر لمكافحة حيازة وتهريب المخدرات في اسيا.
انتهي ** 2342