ايران تسعي علي الدوام للحوار بين الاديان والحضارات والثقافات

طهران / 2 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- اكد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي علي جنتي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعي علي الدوام للتقريب بين المذاهب الاسلامية والحوار بين الاديان والحضارات والثقافات ودعم المظلومين ومواجهة العنف والارهاب والتيارات الارهابية والتكفيرية.

وقال جنتي في كلمة له خلال الاجتماع التاسع لوزراء الثقافة للدول الاسلامية المنعقد في مسقط، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وفي مجال التصدي للعنف والارهاب والتيارات الارهابية والتكفيرية، تستخدم كل طاقاتها وقدراتها في ادانة هذه الافكار المناهضة للدين الاسلامي الحنيف.
واشار كذلك الي القضية الفلسطينية والقدس الشريف وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اتخذت كذلك خطوات كبيرة في سياق دعم القضية الفلسطينية والدفاع عن الهوية الاسلامية للقدس الشريف ونشر تعاليم القرآن الكريم والسنة النبوية والعترة الطاهرة.
واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية دعمت القضية الفلسطينية وتحرير القدس الشريف دوما وتبادر الي اقامة يوم القدس العالمي وتنظيم المؤتمرات والملتقيات المختلفة في هذا المجال والمعارض الاقليمية والدولية ويعد الدعم الكامل للمقاومة والانتفاضة في ظل استخدام الادوات والامكانيات اللازمة، من السياسات الاقليمية والدولية للجمهورية الاسلامية.
واشار وزير الثقافة والارشاد الاسلامي الي حادثة مني في موسم الحد لهذا العام والذي راح ضحيته الالاف من الحجاج وقال، لقد وقعت للاسف في موسم الحج لهذا العام حادثتان مؤلمتان راح ضحيتهما الالاف من حجاج بيت الله الحرام، لذا فمن الضروري ان تتم ادارة شؤون الحج وتوفير امكانيات الراحة للحجاج باسلوب حديث وادارة صحيحة.
واشار جنتي في الختام الي قرار منظمة الايسيسكو باختيار مدينة مشهد المقدسة (شمال شرق ايران) عاصمة ثقافية للعالم الاسلامي في العام 2017 ، داعيا وزراء الثقافة في الدول الاسلامية وجميع المسلمين لزيارة هذه المدينة المقدسة.
انتهي ** 2342