قاسم: مواجهة سورية والمقاومة للإرهاب هي الطريق للوصول إلي الحل السياسي المنشود

طهران - 3 تشرين الثاني - نوفمبر - ارنا - أكد نائب الأمين العام لحزب الله لبنان الشيخ نعيم قاسم أن مواجهة سورية والمقاومة للإرهاب هي الطريق للوصول إلي الحل السياسي المنشود.

وقال قاسم خلال لقائه الاثنين وفدا من النشطاء الأوروبيين يزور بيروت حاليا “إن ادعاء الحل للاصلاح لا يستقيم مع تخريب سورية وتدميرها وقتل أهلها وهل هناك من يصدق أن الغرب مع حقوق الإنسان والديمقراطية ويتحالف مع السعودية وفي الوقت نفسه يدافع عن الأبرياء فهاهم يقتلون الأطفال والنساء في فلسطين ويقول الغرب إن لإسرائيل ما يسميه حق الدفاع عن النفس”.
ونوه قاسم خلال اللقاء بمواقف أعضاء الوفد معربا عن ثقته بالرأي العام الذي تفهم تصدي المقاومة للاحتلال الإسرائيلي طوال السنوات الماضية.
من جهته نوه منسق الوفد عمران الخطيب بمواقف المقاومة في التصدي للإرهاب الذي يشكل تهديدا للعالم كله ووقوفها إلي جانب سورية في محاربتها له.
بدوره قال النائب البلجيكي السابق لويس لوران باسم الوفد “إننا نزور بيت الحق بما فعلته المقاومة اللبنانية في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي أما وقفتكم في وجه الإرهاب فهي دفاع شامل عن الإنسانية والعيش الواحد للأديان وضد حكام الغرب الذين ظهر تواطؤهم مع الإرهاب رغم إدعاءاتهم الكاذبة بالدفاع عن الديمقراطية وحقوق الإنسان”.
انتهي ** 1837