موقع لبنانی: السعودیة تعاقب موظفة بسبب استماعها لآذان شیعی!

بیروت/ 3 تشرین الثانی/ نوفمبر/ إرنا – كشف موقع «العهد» الإخباری اللبنانی عن إقدام السلطات السعودیة علي معاقبة موظفة فی أحد مستشفیات مدینة الدمام بخصم راتب شهر كامل بسبب استماعها لآذان شیعی.

وقال الموقع فی تقریر نشره الیوم الثلاثاء مرفقًا بصورة: 'مرة جدیدة تثبت السلطات السعودیة مدي عدائها لكلّ من یخالف عقیدتها الوهابیة. هذا ما یظهر من خلال آخر خبر وارد من المملكة، حیث أقدمت المدیریّة العامّة للشؤون الصحیّة فی المنطقة الشرقیّة علي خصم راتب شهرٍ كاملٍ لموظّفةٍ تابعة للطائفة الشیعیة تعمل فی مستشفي الولادة فی مدینة الدمام، لاحتواء هاتفها علي آذان شیعیّ'.
ووفق ما تداوله نشطاء، تعود تفاصیل الحادثة إلي ما قبل شهرٍ تقریبًا، حینما رنّ 'منبّه الصلاة' فی هاتف الموظّفة أبرار العسّیف وهی فی مقرّ عملها، ما أحدث غضبًا لدي إحدي زمیلتها كون 'صوت المنبّه كان آذانًا وفق الطریقة الشیعیّة'، لترفع الأخیرة شكوي، تم من خلالها إصدار قرارٍ بخصم مرتّب العسّاف لشهرٍ كامل.
وتداول النشطاء الحادثة فی مواقع التواصل الاجتماعی، وبدت حالة الاستنكار طاغیة علي التغریدات، بعدما تسرّبت تفاصیلها یوم الأحد الأوّل من نوفمبر/ تشرین الثانی، مرفقةً بقرار الخصم.
وقال نشطاء إنّ مصدر تسریب صورة القرار، موظّفٌ فی 'الشؤون الصحیّة'، إذ أنّ الضحیّة تقبّلت قرار 'خصم الراتب' علي مضضٍ خشیة أن تخسر وظیفتها.
یُذكر أنّ قرارات الخصم فی المرتّبات فی القطاع الحكومیّ السعودیّ، لا یحدث إلّا فی حالاتٍ نادرةٍ جدًّا، نظرًا إلي أنّ هذا الإجراء یمرُّ بتعقیدات كبیرة.
وعُلم لاحقًا أن 'صحة المنطقة الشرقیة' فتحت تحقیقًا بالحادثة لمعرفة ملابسات مبررات الحسم.
وأوضح المتحدث الرسمی لصحة المنطقة الشرقیة أسعد سعود أن بیانًا تفصیلیًا سیصدر لتبیان هذا الأمر .
انتهي *(4)* 381*2344