الرئيس روحاني: 4 نوفمبر اساس استقلال البلاد ومقارعة الاستكبار

طهران / 3 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني 4 تشرين الثاني / نوفمبر مصدر التطورات في مسيرة البلاد التاريخية والتي شكلت الاساس لاستقلال البلاد ومقارعة الثورة الاسلامية للاستكبار.

وقال الرئيس روحاني في اجتماع المجلس الاعلي للثورة الثقافية في البلاد اليوم الثلاثاء، ان 4 تشرين الثاني / نوفمبر هو في الواقع مصدر التطورات في مسيرة البلاد التاريخية والتي شكلت ركائز استقلال البلاد ومقارعة الثورة الاسلامية للاستكبار.
واشار الرئيس الايراني الي نفي النظام الملكي البائد للامام الخميني (رض) في 4 نوفمبر عام 1964 والمجزرة التي استشهد خلالها عدد كبير من شباب البلاد في 4 نوفمبر عام 1978 من قبل نظام الاستبداد الملكي واضاف، ان التلامذة والطلبة الجامعيين لعبوا دورا مصيريا في مسار التطورات والحفاظ علي منجزات الثورة الاسلامية خاصة مرحلة الدفاع المقدس.
ونوه الرئيس روحاني الي تسمية الامام الخميني الراحل (رض) ليوم 4 نوفمبر عام 1980 والسيطرة علي وكر التجسس الاميركي (السفارة الاميركية السابقة في طهران) من قبل الطلبة الجامعيين السائرين علي نهج الامام بـ 'الثورة الثانية' وقال، ان الشعب ثار موحدا في الثورة الاولي ضد الاستبداد فيما اعلن مقارعته للاستكبار في الثورة الثانية.
واضاف، ان رسالة الشعب الايراني اليوم ضمانة لصون النظام ومنجزات الثورة بصموده وتلاحمه ويقظته الوطنية وفي ظل توجيهات قائد واع حكيم.
ووفقا لتقرير مجلس الثقافة العامة في البلاد فقد تقرر طرح ومناقشة واقرار مناسبات جديدة مثل يوم السكان ويوم فضح حقوق الانسان الاميركية.
انتهي ** 2342