مسؤول فی الخارجیة یرفض التصریحات حول سیادة إیران علي اراضیها

طهران/ 4 تشرین الثانی/ نوفمبر/ ارنا - رفض مسؤول فی وزارة الخارجیة الایرانیة ، تصریحات الأمین العام لمجلس التعاون لدول الخلیج الفارسی تجاه سیادة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة علی الجزر الایرانیة الثلاث تنب الكبری وتنب الصغری وابوموسی.

وحذر المسؤول بالخارجیة الایرانیة الیوم الاربعاء فی معرض رده علی تصریحات الأمین العام لمجلس التعاون لدول الخلیج الفارسی حول الجزر الایرانیة الثلاث، المسؤولین العرب من الانصیاع وراء الألاعیب السیاسیة والاعلامیة.
وفی حوار خاص لقناة 'العربیة' علي هامش حوار المنامة بنسخته الـ11، كرر الأمین العام لمجلس التعاون لدول الخلیج الفارسی عبداللطیف بن راشد الزیانی، المزاعم الخاطئة والخاویة وطالب إیران بإنهاء احتلال الجزر الثلاث تنب الكبري وتنب الصغري وابوموسي.
وحول العلاقات الإیرانیة العربیة ، أوضح الزیانی أن 'فرصة السلام موجودة، لأن الدول العربیة تسعي دوما إلیه، وأیادینا ممدودة للسلام، ونأمل أن تغتنم إیران الفرصة وتثبت حسن نوایاها، وتستجیب لحوار جاد لمعالجة موضوع احتلالها للجزر الإماراتیة، أو سنتوجه إلي المحكمة الدولیة'.
انتهي** 2344