وزير الخارجية التايلاندي يدعو الي تطوير العلاقات الشاملة مع ايران

كوالالمبور / 4 تشرين الثاني/ يناير/ ارنا - أكد وزير خارجية تايلند علي ضرورة استمرار العلاقات الودية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية ودعا الي تطوير العلاقات الشاملة بين البلدين واصفا زيارة الوفد الاقتصادي التايلاندي لطهران بالهامة في اطار دعم العلاقات .

وعبر الوزير دون برامودويناي خلال لقائه سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في بانكوك حسين كماليان بمناسبة انتهاء مهام اعماله، عن ارتياحه للقاء واشاد بنشاطات السفير الايراني خلال فترة تولي مهام اعماله واكد علي استمرار العلاقات الودية بين البلدين.
كما اعرب عن امله بتطوير العلاقات الشاملة في المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية والدولية مؤكدا اهمية الزيارة المرتقبة للوفد التايلاندي لايران .
واثر الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5+1 وعلي اعتاب الغاء العقوبات الظالمة ضد ايران ، تنوي الحكومة التايلاندية ارسال وفد اقتصادي رفيع المستوي الي طهران قريبا برئاسة مساعد رئيس الوزراء سومكيد جاتوسريبيتاغ لبحث تطوير العلاقات بين البلدين.
كما أكد وزير الخارجية التايلاندي علي اهمية انعقاد اجتماع اللجنة المشتركة بين البلدين في طهران.
وعقدت اللجنة المشتركة للتعاون بين ايران وتايلند اجتماعها الثامن في اذار - مارس 2011 في بانكوك بمشاركة وزير التجارة ورئيس مؤسسة تطوير التجارة في ايران ومساعد وزير الخارجية التايلاندي .
بدور اشار السفير الايراني في بانكوك الي العلاقات التاريخية والودية بين البلدين واصفا فرص تنمية التعاون الثنائي في اجواء بعد الحظر بالواسعة.
وأكد السفير كماليان علي ضرورة الافادة من الفرص المتاحة لتطوير التعاون الاقتصادي بين ايران وتايلند، القطبين الاقتصاديين المهمين في منطقتين مختلفتين في قارة اسيا.
يذكر ان قيمة التبادل التجاري بين ايران وتايلند بلغت العام الماضي 357 مليونا و170 الف دولار
انتهي** 2344