لاريجاني : إيران لن تألو جهدا في دعم الحكومة السورية في محاربة الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلي سورية

طهران/ 4 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - جدد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني موقف بلاده الثابت في دعم سورية حكومة وشعبا في محاربتها للإرهاب، وقال إن إيران لن تألو جهدا في دعم الحكومة السورية في محاربة الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلي سورية.

أعلن لاريجاني ذلك خلال لقائه اليوم في طهران فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري وبحث معه آخر التطورات والمستجدات في سورية والجهود المبذولة لمحاربة الارهاب .
وافادت وكالة الانباء السورية (سانا) ان لاريجاني نوه بالانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في مختلف الجبهات في التصدي للتنظيمات الإرهابية التكفيرية في سورية .
بدوره عرض المقداد الانجازات التي يحققها الجيش العربي السوري في محاربة الارهاب بالتعاون مع الأصدقاء مشددا علي أن محاربة الإرهاب تشكل أولوية للشعب السوري حتي تطهير كامل الأراضي السورية من هذه الآفة الخطيرة علي المنطقة والعالم وتمهيدا للعملية السياسية القائمة علي احترام السيادة السورية وحق الشعب السوري في تقرير مستقبله بنفسه دون أي تدخلات خارجية.
وقال المقداد إن محاربة الإرهاب تتطلب جهودا صادقة من قبل الجميع والعمل الجاد لمنع تقديم الدعم للإرهابيين عملا بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة معبرا عن الشكر للجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا الاتحادية وحزب الله علي دعمهم سورية في محاربتها للارهاب الذي يهدد الامن والاستقرار في المنطقة والعالم.
حضر اللقاء الدكتور عدنان محمود سفير سورية في طهران وأحمد عرنوس مستشار وزير الخارجية والمغتربين إضافة إلي مستشار لاريجاني للشؤون الدولية حسين شيخ الإسلام ورئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الايراني علاء الدين بروجردي وعدد من المسؤولين الإيرانيين.
وكان المقداد بحث في طهران امس مع مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبد اللهيان استمرار التشاور والتنسيق بين سورية وإيران بشأن محاربة الإرهاب والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
انتهي** 2344