شمخاني: مقارعة الاستكبار مبدأ ثابت في سياسة ايران الخارجية

طهران/ 4 تشرين الثاني/ نوفمبر- قال امين المجلس الاعلي للامن القومي ان مقارعة الاستكبار مبدأ ثابت في السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واشار شمخاني اليوم الاربعاء في الملتقي السنوي لرؤساء البعثات الدبلوماسية الايرانية في الخارج، اشار الي الدعم الذي يقدمه سماحة القائد للجهاز الدبلوماسي والنجاحات التي حققها هذا الجهاز باعتماده سياسة التعاطي مع دول العالم وقال ان الفرص المتوفرة والطاقات الجديدة سواء علي الصعيد الاقليمي او الدولي تتطلب جهودا مضاعفة من جنود الصفوف الامامية للجبهة الدبلوماسية.
واكد عزم الجمهورية الاسلامية الايرانية الراسخ علي تنفيذ فحوي الاتفاق النووي والاستفادة من الفرص الجديدة وقال ان التأكيدات والالزامات التسعة المنصوص عليها في الاتفاق الي جانب قرارات مجلس الشوري الاسلامي والمجلس الاعلي للامن القومي تشكل اطارا جيدا لمتابعة وتنفيذ الاتفاق.
واشار الي التطورات التي تشهدها المنطقة بما فيها الازمة الراهنة في سوريا وقال ان التطورات الاخيرة وتدمير الكثير من المعدات والتجهيزات العسكرية لتنظيم داعش والقضاء علي بعض عناصره اثبت ان الائتلاف المكون من 60 بلدا بزعامة امريكا تم تشكيله لادارة الارهاب وليس التصدي له.
واشار الي تغيير ماهية تهديدات القوي السلطوية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال ان تغيير استراتيجة امريكا وبريطانيا وقرار البلدين علي انشاء قواعد جديدة في المنطقة لضمان بقائهم فيها ، تثبت ان المنطقة ستشهد حالة من انعدام الامن والاستقرار في المستقبل.
وقال شمخاني ان تطوير ستراتيجية التعاون الاقليمي وتفعيل الامكانيات السياسية والاقتصادية والامنية من شانها ان تضمن مصالح دول المنطقة علي الامد البعيد وقال ان ايران وبعد توقيعها علي الاتفاق النووي ركزت جهودها السياسية علي تعزيز التعاون الاقليمي وتفادي الخلافات التي تعمل القوي السلطوية علي اثارتها بين الدول.
انتهي**1369