ظريف: الشعب السوري هو الذي يحدد مستقبله فيما مهمة الدول الأخري تسهيل الحوار بين السوريين

طهران/4 تشرين الثاني/ نوفمبر- أعتبر وزير الخارجية محمد جواد ظريف، سياسة ايران تجاه سوريا بانها مبنية علي مبادي واضحة ومنطقية وثابتة، وقال إن الشعب السوري هو الذي يحدد مستقبله فيما مهمة الدول الأخري تسهيل الحوار بين السوريين.

وقدم الوزير ظريف خلال لقائه نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد شرحا لما جري في فيينا الأسبوع الماضي حول الأزمة في سورية مؤكدا ضرورة استمرار التشاور والتنسيق في سبيل الوصول إلي حل للأزمة في سورية مع الحفاظ علي الثوابت السورية.
وصرح بان ايران تعتقد بامكانية معالجة الازمة في سوريا سياسيا، وان هذا الاجتماع مثل تحركا جيدا في مسار الالية السياسية وطهران بينت موقفها بصورة شفافة.
من جانبه عرض المقداد التطورات الجارية في هذا المجال والاتصالات التي تجري مع سورية والتنسيق بين سورية وايران في مجال العملية السياسية ومكافحة الإرهاب.
وشكر المقداد القيادة الإيرانية علي الدعم الذي تقدمه للحكومة السورية في محاربة الإرهاب. واضاف ان الجهود التي تبذلها ايران في دعم وحماية الشعب السوري، ستسجل في التاريخ ، وان مواقف ايران كانت دوما محل تقدير الحكومة والشعب السوريين.
واعرب المقداد عن شكره لجهود ظريف في المساعدة لحل الازمه في سوريا قائلا ان دور ايران الايجابي سيبقي في الذاكرة التاريخية للشعب السوري.
انتهي**2018** 2344