مقتل رئيس «هيئة علماء القلمون» بانفجار في شمال شرق لبنان

بيروت/ 5 تشرين الثاني/ نوفمبر/ إرنا – أسفر الانفجار الذي وقع بعد ظهر اليوم الخميس في بلدة عرسال اللبنانية الواقعة علي الحدود مع سوريا في شمال شرق لبنان، عن وقوع قتيلين و3 وجرحي.

وأفاد تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) من بيروت، أن الانفجار وقع أمام مقر «هيئة علماء القلمون» التي تضم عددًا من المشايخ السوريين في الحي الشمالي لبلدة عرسال، أثناء اجتماع للهيئة ما أدي إلي تدمير جزئي في المقر ووقوع قتيلين أحدهما رئيس الهيئة الشيخ عثمان منصور، و3 جرحي لم تعرف هوياتهم بعد.
وتتوسط «هيئة علماء القلمون بين السلطات اللبنانية والتنظيمات الإرهابية لإطلاق سراح مجموعة من العسكريين اللبنانيين المختطفين لدي كل من تنظيمي «داعش» و«جبهة النصرة» التكفيريين، منذ نحو 15 شهرًا.
وذكرت مصادر محلية أن الانفجار نجم عن سيارة مفخخة بكمية من المتفجرات، في حين ذكرت مصادر أخري أن الانفجار نحم عن دراجة نارية مفخخة ركنها سائقها أمام مقر «هيئة علماء القلمون» الواقع في الحي الشمالي لبلدة عرسال، انفجرت بعد ساعة من مغادرة سائقها.
تجدر الإشارة إلي أن «هيئة علماء القلمون» شكلها نازحون سوريون من منطقة القلمون، من أجل التوسط بين السلطات اللبنانية وتنظيمي «داعش» و«جبهة النصرة» في قضية العسكريين اللبنانيين الذين اختطفهم التنظيمان خلال هجوم لهما علي بلدة عرسال في آب/أغسطس 2014، وسبق للهيئة المذكورة أن لعبت دور الوسيط في تسليم جثة الجندي اللبناني علي بزال الذي أعدمته «جبهة النصرة» للضغط علي الحكومة اللبنانية وإجبارها علي تلبية مطالبها.
انتهي *(4)* 381* 2342