الاحتلال الصهيوني يعدم شابا فلسطينيا  قرب بيت لحم بحجة 'محاولة طعن'

طهران / 5 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا - أعدمت قوات الاحتلال الصهيوني ، مساء اليوم الخميس، شابًّا فلسطينيًّا، قرب مفترق 'غوش عتصيون' جنوب بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وبحسب المركز الفلسطيني للإعلام أفاد موقع 'واللا' بأن جيش الاحتلال أطلق النار تجاه شاب فلسطيني كان يحاول تنفيذ عملية طعن لأحد الجنود، ما دفع جيش الاحتلال لإطلاق النار عليه قبل تنفيذه العملية، وفقاً لمزاعم إعلام الاحتلال.

بدورها، قالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن الشاب الذي أعدمته قوات الاحتلال علي مفترق 'غوش عتصيون' جنوب بيت لحم، هو مالك طلال الشريف، من مدينة الخليل.

وعادة ما تسارع وسائل الإعلام الصهيونية بادّعاء محاولة الطعن؛ في محاولة لتبرير الجرائم والإعدامات الميدانية بحق الفلسطينيين.

ومن جانبها، أكدت صحيفتا 'يديعوت احرونوت' و'معاريف' أن الشاب استشهد بنيران الجيش في المكان، فيما وصلت تعزيزات من الجيش إلي المكان.

يشار إلي أن 75 فلسطينيا بينهم فتيات قد استشهدوا، وأصيب ما يزيد عن 1500 آخرين منذ انطلاق انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر المنصرم.
انتهي** 1463