ريتشارد جونز سفيرًا مؤقتًا للإدارة الأميركية في لبنان

بيروت/ 6 تشرين الثاني/ نوفمبر/ إرنا – وصل إلي بيروت مساء أمس السفير الأميركي السابق في لبنان والمفوض لمهمة إدارة الدبلوماسية الأميركية ريتشارد جونز، كسفير مؤقت، في فترة انتقالية تسبق تسلم السفيرة الاميركية المعينة لدي لبنان إليزابيت ريتشارد مهامها.

وكانت السفيرة إليزابيت ريتشارد قد عينت سفيرة لبلادها في لبنان في حزيران/يونيو الماضي، وكانت تشغل منصب نائبة مساعد وزير الخارجية الاميركي لشؤون الشرق الادني.
أما ريتشارك جونز، فقد اختارته وزارة الخارجية كسفير مؤقت لها في لبنان بعد أعوام من ابتعاده عن الشأن الدبلوماسي إثر بلوغه سنّ التقاعد بعد أن كان سفيراً في عدد من الدول منها لبنان، وآخرها لدي الكيان الصهيوني.
ويبدو أن اختيار جونز كسفير مؤقت، يحمل صفة 'رئيس بعثة السفارة الأميركيّة في لبنان والمفوض لمهمة إدارة الدبلوماسية الأميركية'. يأتي في ظل الفراغ في موقع رئاسة الجمهورية اللبنانية، بما يشير إلي أن الإدارة الأميركية تفضل إرجاء وصول السفيرة الأصلية 'إليزابيت ريتشار' إلي حين انتخاب رئيس لبناني جديد حتي يتسني لها تقديم أوراق اعتمادها كسفيرة أميركية لدي لبنان، من جهة ومن جهة ثانية بانتظار أن تنال السفيرة الأصلية موافقة الكونغرس علي مهامها الجديدة. فضلاً عن كون السفير المنتهية ولايته في لبنان دايفيد هيل مضطر إلي المغادرة إلي باكستان (حيث تمّ تعيينه سفيراً)، والتي أخّر السّفر إليها بسبب حساسية الأوضاع في لبنان من جهة، وعدم قدرة السفيرة الجديدة علي ممارسة مهامها قبل تقديم أوراق اعتمادها إلي الرئيس اللبناني الجديد.
انتهي *(4)* 381* 1718