التلفزيون الصهيوني يروج لعبة للأطفال تحرض علي قتل الفلسطينيين

القدس/ 6 تشرين الثاني/ نوفمبر/ إرنا – دشنت 'القناة السابعة' في التلفزيون الصهيوني وضمن برنامج «يلدودوس» (زاوية الأولاد) المخصص للأطفال، لعبة إلكترونية تحرض اليهود علي قتل الفلسطينيين.

وأفاد تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) أن القناة الصهيونية نشرت علي موقعها الإلكتروني اللعبة والتي تحمل عنوان «اضرب المخرب» وفيها يبدو شبان فلسطينيون يقفزون وهم يحملون سكاكين أو بنادق أو زجاجات حارقة، ويطلب من الأولاد اللاعبين قتلهم.
وعلي الصفحة الأولي من موقع القناة السابعة الصهيونية، يتم توجيه الأولاد اليهود إلي اللعبة، تحت شعار رواد «يلدودوس»، ودعوتهم للتجند ومساعدة شرطة الاحتلال الصهيوني في قتل من تصفهم اللعبة بـ«المخربين» وهي الصفة التي يطلقها العدو الصهيوني علي المقاومين، بحجة أنهم 'يهاجموننا'.
وتنطوي الصفحة التي تنشر فيها اللعبة علي رسائل. ففي خلفية اللعبة تظهر صور متغيرة لما يسمي بـ«برج داوود» و«الهيكل» المزعوم في القدس، في تلميح الي الاماكن المقدسة حول الحرم القدسي، وكذلك صور لـ«برج إزرائيلي» في تل أبيب والحرم الابراهيمي في الخليل.
وعلي جانبي اللعبة صور لشعارات تحمل عبارات عنصرية وتحريضية، مثل: «شعب إسرائيل حي» و«اجعلوا الجيش ينتصر»، وأما الشبان الفلسطينيين الذين يظهرون في اللعبة فيرتدون بشكل عام ملابس خضراء، في إشارة إلي الأخضر الذي يرمز إلي حركة «حماس»، وهم يحملون سكينًا أو بندقية. وفي اللحظة التي يضغط فيها الطفل علي صورة «المخرب» تظهر عبارة 'تم احباطه' (قتله). وفي نهاية اللعبة تظهر قائمة تحدد عدد عمليات التصفية التي نفذها الطفل اليهودي والنقاط التي حصل عليها.
انتهي *(4)*387*381* 1718