مسيرة للقوي بغزة تدعو لتطوير انتفاضة القدس حتي تحقيق أهدافها

طهران - 6 تشرين الثاني- نوفمبر - ارنا - دعت القوي الوطنية والإسلامية في فلسطين ، في ختام مسيرة لها في غزة، بعد ظهر الجمعة (6-11)، إلي استمرار انتفاضة القدس، وتطوير أدواتها وتشكيل لجان تنسيقية لإدارتها حتي تحقق أهدافها.

وافاد المركز الفلسطيني للاعلام ان القيادي في حركة 'حماس'، إسماعيل رضوان، قال في كلمة القوي التي ألقاها في نهاية المسيرة الحاشدة بغزة: 'نبارك انتفاضة القدس، وندعو لاستمرارها وتطوير أدواتها وتحقق أهدافها'.
وشاركت الفصائل المختلفة في المسيرة الحاشدة، في خطوة لإظهار وحدة الموقف الفلسطيني الداعم لانتفاضة القدس.
وشدد رضوان علي أن هذه الانتفاضة 'جاءت رداً علي العدوان ودفاعاً عن أولي القبلتين المسجد الأقصي، ولمواجهة الاستيطان الذي التهم الأراضي، ولأجل السور العنصري الذي فرق أهلنا في الضفة، ورفضاً لسياسة الإعدامات وسياسة العدوان التي يمارسها الاحتلال'.
وأضاف إنها جاءت أيضاً 'رداً علي الحصار والعدوان والإجراءات التلمودية التي تمارس في القدس، والتي كان آخرها محاولة التقسيم الزماني والمكاني للأقصي'.
وقال رضوان: 'ندعو أهلنا في الضفة إلي تشكيل لجان تنسيقية وقيادات ميدانية في المحافظات المختلفة لقيادة الانتفاضة'، معلناً أن الفصائل مصممة علي 'استمرار هذا الإسناد والدعم من غزة، ومن حيث تواجد شعبنا'.
ودعا السلطة والأجهزة الأمنية في الضفة، إلي الانحياز خلف خيار انتفاضة القدس، مشدداً علي ضرورة أن 'تكون الأجهزة الأمنية حامية لأبناء شعبنا، أمام هذا التغول الصهيوني'.
وأكد أن الشباب المنتفض، والفصائل تجاوزوا الخلافات وتوحدوا دعماً للانتفاضة، قائلاً: 'لنحقق وحدة حقيقية؛ لأن الشباب توحدوا في الميدان والخندق والمواجهة، وتجاوزنا خلافاتنا، واتفقنا علي دعم الانتفاضة واستمرارها'.
ودعا إلي عقد الإطار القيادي الموحد لمنظمة التحرير 'لإسناد الانتفاضة'.
وحث الشعوب والأنظمة العربية علي ضرورة إسناد انتفاضة القدس، وقال: 'ندعو النظام العربي الرسمي لدعم الانتفاضة وملاحقة قادة الاحتلال علي ما يقترفونه من جرائم حرب ضد الإنسانية وضد شعبنا'.
وشدد رضوان علي أن جرائم الاحتلال لن توقف مسيرة الانتفاضة، موجهًا رسالة للمحتل الصهيوني 'إعداماتك واغتيالاتك وجرائمك لن توقف مسيرة الانتفاضة.. الانتفاضة ستستمر حتي تحقق أهدافها'.
وتعهد بأن ترد المقاومة علي جرائم الاحتلال، مضيفاً 'نقول لـ(وزير الحرب الصهيوني موشيه) يعالون المجرم و(رئيس حكومة الاحتلال بنيامين) نتنياهو السفاح: جرائمكم لن تمر بلا حساب، وشعبنا قادر علي أن يرد الصاع صاعين، وقادر علي الاستمرار في انتفاضته حتي تحقق أهدافها'.
وخاطب رضوان المحتل بقوله: 'أيها المحتل ليس لك إلا الرحيل عن أرضنا، لا مقام لكم علي أرضنا أرض فلسطين، الأرض أرضنا والقدس قدسنا'.
وأكد أن 'كل أشكال المقاومة مشروعة إزاء هذا العدوان؛ حتي نحقق أهداف شعبنا'.
وانتقد الدعم الذي تبديه بعض الدول الغربية لسياسات الاحتلال وجرائمه ضد شعبنا، وطالبها بإقناع الاحتلال بالرحيل عن أرضنا فلسطين.
انتهي ** 1837