رئيس الوزراء البريطاني يؤكد دعمه لأمن واستقرار لبنان

بيروت/ 7 تشرين الثاني/ نوفمبر/ إرنا – تلقي رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، رسالة خطية من رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، أكد فيها علي دعم بلاده للأمن والاستقرار في لبنان.

وأفاد تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) من بيروت، أن رسالة كاميرون حملها إلي الرئيس بري السفير البريطاني الجديد المعين لدي لبنان هيوغو شورتر.
وأكد كاميرون في رسالته دعم بريطانيا لجهود الرئيس بري في قيادة الحوار الوطني الدائر في لبنان، معتبرًا أن هذا الحوار من شأنه أن 'يعزز الاستقرار في البلاد'. مؤكدًا أيضًا علي 'تفعيل المؤسسات الدستورية والعمل من اجل انتخاب رئيس جديد للجمهورية اللبنانية'.
وأعلن كاميرون في رسالته أن 'الحكومة البريطانية قررت رفع نسبة مشاركتها في تقديم المساعدات والدعم خلال السنوات الثلاث المقبلة للبنان من اجل النازحين السوريين وأيضا دعم الجيش اللبناني وتعزيزه'.
ووزعت السفارة البريطانية في بيروت بيانا أوضحت فيه أن ديفيد كاميرون أثني علي الجهود المستمرة التي يقوم بها الرئيس بري لإدارة الحوار الوطني اللبناني والمساعدة في تخطي الجمود السياسي الحالي.
وشدد البيان علي أن 'المملكة المتحدة تبقي ملتزمة مساعدة لبنان بما فيها برنامج التدريب والتسليح للجيش اللبناني، والعمل مع 49 بلدية دعما للمجتمعات المضيفة ودعم النظام التعليمي للبنانيين والسوريين في لبنان'.
وبعد اللقاء قال السفير شورتر في تصريح للصحافيين: إن 'دولة الرئيس نبيه بري يؤدي دورا أساسيا لمعالجة الأمور المهمة التي يواجهها لبنان. وكما قال رئيس الوزراء ديفيد كاميرون عندما زار لبنان، تقف المملكة المتحدة وراء كل من يعمل علي بناء بلد مستقر وآمن. وفي هذا الاطار، ندين الاعتداء الذي تعرض له الجيش اللبناني في عرسال (تفجير إرهابي أمس أسفر عن جرح 5 جنود لبنانيين)، آملين الشفاء العاجل للجرحي'.
وأوضح شورتر أنه بحث مع الرئيس بري في 'أهمية المضي قدما في الملفات الأساسية التي تعني بالأمور الحياتية اليومية للشعب اللبناني، وان ينتخب البرلمان رئيسا جديدا لقيادة البلاد في هذه الاوقات الصعبة'.
انتهي *(4)* 381*2344