متابعات ايران ستستمر حتي تحديد مصير آخر مفقود بكارثة مني

طهران/7تشرين الثاني/نوفمبر- قال مساعد وزير الخارجية في الشوون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان ان المتابعات ستستمر حتي تحديد مصير آخر مفقود في كارثة مني.

وقال اميرعبداللهيان مساء اليوم السبت علي هامش استقبال نائب رئيس جنوب افريقيا في مجموعة سعد آباد الثقافية في حديث مع مراسل ارنا ان الحكومة السعودية قد ربطت تحديد مصير الدبلوماسي الايراني بنتيجة فحص الحمض النووي.
وقال ان مصير 25 حاجا ايرانيا مفقودا في كارثة مني مازال مجهولا.
وصرح انه للاسف فان السعوديين ربطوا كافة الاشياء باعلان نتائج فحوصات الحمض النووي للجثث معربا عن امله بان تعلن نتائج هذه الفحوصات خلال الايام السبعة او الثمانية.
وصرح انه تمت دراسة مصير 25 حاجا ايرانيا مفقودا خلال الجلسة التي عقدها رئيس منظمة الحج والزيارة والقنصل الايراني العام في جدة مع وزير الصحة السعودي والفريق السعودي المتابع حيث اعلنوا لنا بانه يجب ان ننتظر اعلان نتائج الفحوصات.
وصرح ان السعودية تتحمل المسوولية ازاء كارثة مني ويجب ان تتحمل كافة عواقبها بما في ذلك العواقب القانونية لهذه الكارثة.
وبشان مصير السفير الايراني السابق غضنفر ركن آبادي الذي يعتبر من المفقودين في كارثة مني قال امير عبداللهيان اننا قمنا باجراء متابعات خاصة في هذا الامر لان السيد ركن آبادي قد وضع في سيارة الاسعاف حيا حتي آخر لحظة وعلي الحكومة السعودية ان تقدم اجابة مقنعة بشان مصير السيد ركن آبادي.
واعرب عن امله بان نسمع اخبارا سارة بشان ركن آبادي وفولاد غر وسائر المفقودين في كارثة مني.
انتهي**2018 ** 1718