بوسع ايران وكوريا الجنوبية التعاون لتعزيز السلام

طهران/7تشرين الثاني/نوفمبر- اكد رئيس الجمهورية حسن روحاني ان باستطاعه ايران وكوريا الجنوبية التعاون وتبادل الاراء لتوطيد السلام والاستقرار في الشرق الاوسط وشرق آسيا وكذلك اجراء التعاون الانساني باتجاه موازره الاناس المظلومين والمضطهدين.

واعتبر الرئيس روحاني خلال استقباله مساء اليوم السبت وزير الخارجية الكوري الجنوبي يان بيون سه العلاقات بين البلدين بانها علاقات ودية ومتنامية قائلا ان ايران باعتبارها دولة تمتلك القدرات ومكانة اقليمية ممتازة وكوريا الجنوبية باعتبارها دولة هامة في شرق آسيا تمتلكان طاقات ملحوظة لتعزيز العلاقات في شتي المجالات بما في ذلك الاقتصادية والثقافية والسياسية.
وصرح ان مناخا ملائما قد توافر حاليا لتمتين التعاون بين طهران وسيول باعتبارهما بلدين صديقين حيث يجب استخدام هذه الاجواء لتقدم الشعبين.
واشار الي الاواصر الثقافية بين الشعبين الايراني والكوري قائلا ان طهران وسيول يمكن ان يقيمان تعاونا واسعا ومفيدا في المجالات الثقافية والعلمية وتعزيز صناعة السياحة.
ومن جانبه اشار وزير الخارجية الكوري خلال هذا اللقاء الي حرص بلاده علي تنمية التعاون مع ايران في شتي المجالات بما في ذلك الاقتصادية قائلا ان الشركات الكورية العملاقة تنتظر رفع العقوبات للتواجد اكثر في السوق الايراني بفارغ الصبر مضيفا انه بلاشك فانه ستجري زيارات متبادلة كثيرة بين مسوولي البلدين وسيتوافد الناشطون والموسسات الاقتصادية لكوريا الجنوبية علي ايران.
واعتبر الاواصر التاريخية والثقافية بين ايران وكوريا الجنوبية بانها تشكل ارضية مناسبة لتعزيز وتوطيد العلاقات والتعامل بين البلدين في المجالات الاقتصادية والسياسية.
كما اعتبر المفاوضات النووية الناجحة بانها انموذج مناسب لتسوية المشاكل الاقليمية معربا عن ثقته بان تحقيق هذه المفاوضات لنتيجة سيلعب دورا موثرا في تعزيز السلام في المنطقة.
انتهي**2018 ** 1718