نتائج خطة العمل المشترك الشاملة توفر فرصا كثيرة للقطاعات الاقتصادية لايران واوروبا

طهران/7تشرين الثاني/نوفمبر- رحب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بتوطيد التعاون الاقتصادي بين ايران والاتحاد الاوروبي وقال اننا نتوقع بان يتم توفير فرص كثيرة للقطاعات الاقتصادية بين الطرفين في ضوء نتائج خطة العمل المشترك الشامله.

وبحث ظريف خلال استقباله رئيس البرلماني الاوروبي مارتين شولتز في العلاقات بين ايران والاتحاد الاوروبي والقضايا الاقليمية والدولية.
واشار الي نتائج خطة العمل المشترك الشاملة قائلا ان اثار ونتائج هذه الخطة يجب ان توخذ بعين الاعتبار بشكل جاد في اطار محتواها.
واشار الي التطورات الخطيرة الناتجة عن تنامي العنف والتطرف في سوريا قائلا ان التطرف في سوريا اوصل اعمال العنف الي ذروتها في سوريا ودفع الناس والنساء والاطفال للجوء في اوروبا وواجه الشعب السوري الاعزل صعوبات كثيرة واننا نوكد دوما بانه يمكن معالجة الازمه السوريه سياسيا فقط.
ورحب بتوطيد التعاون الاقتصادي والحوار بين ايران والاتحاد الاوروبي قائلا اننا نرحب بتعزيز الحوار البرلماني بين ايران والاتحاد الاوروبي في اطار المبادي الاساسية المقبولة لدي برلماني الطرفين واحترام القيم المتبادلة.
ومن جانبه قال مارتين شولتز خلال هذا اللقاء اننا نوكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لاعب هام في تسوية الصراعات الاقليمية وانه لا يمكن انكار دورها في ارساء السلام والاستقرار وان حضور طهران في الاجتماعات اللاحقة في فيينا يحظي بالاهمية.
واشار الي التعاون البرلماني المتنامي بين ايران وبرلمان اوروبا قائلا اننا نمتلك تعاونا جيدا مع مجلس الشوري الاسلامي مضيفا اننا مستعدون لتعزيز هذا التعاون باليات جديدة.
وصرح اننا نرحب بالتعاون الاقتصادي والعلاقات التجارية والاستثمارات الاوروبيه في ايران وسنعزز هذه العملية في اطار نتائج خطة العمل المشترك الشاملة.
انتهي**2018 ** 1718