جهانغیری: ایران تعطی الاولویة فی العلاقات الاقتصادیة للدول الصدیقة

طهران / 7 تشرین الثانی / نوفمبر /ارنا- اكد النائب الاول للرئیس الایرانی اسحاق جهانغیری بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تعطی الاولویة للدول الصدیقة فی العلاقات الاقتصادیة والتجاریة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذی عقد فی طهران السبت بین الوفد الایرانی برئاسة النائب الاول لرئیس الجمهوریة اسحاق جهانغیری والوفد الجنوب افریقی برئاسة نائب رئیس الجمهوریة سریل رامافوزا.
واكد جهانغیری خلال هذه المحادثات اهمیة تطویر العلاقات التجاریة والاقتصادیة خاصة مع دول صدیقة مثل جنوب افریقیا وقال، بطبیعة الحال فقد شهدنا بعد الاتفاق بین الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ومجموعة '5+1' منافسة شدیدة من الدول الغربیة والاقتصادات المتقدمة للوصول الی طاقات ایران الاقتصادیة والتجاریة الا ان ایران تعطی الاولویة للدول الصدیقة مثل جنوب افریقیا.
واعتبر مجالات الصناعة والمناجم والزراعة والضمان والبورصة والخدمات المالیة والمصرفیة والطاقة مجالات مناسبة لتطویر التعاون بین البلدین، وقال، انه وفی ضوء الرغبة الكبیرة للقطاع الخاص فی البلدین فمن الضروری ازالة العقبات من امامها وتوفیر الارضیات اللازمة لتنمیة التعاون الثنائی.
واكد بان ایران بامتلاكها بنیة تحتیة للنقل الطرقی والسككی یمكنها ان تشكل بوابة لتسهیل وصول جنوب افریقیا الی اسواق اسیا الوسطی والقوقاز وروسیا، كما ان جنوب افریقیا یمكنها ان تكون بوابة للدخول الی القارة الافریقیة.
واشار جهانغیری الی تطورات منطقة الشرق الاوسط خاصة سوریا والعراق والیمن، واكد المواقف المشتركة للبلدین للوصول الی حلول سیاسیة دون التدخل العسكری لهذه الازمات وقال، ان قضایا المنطقة غیر قابلة للحل عبر السبل العسكریة وان ایران اكدت منذ البدایة علی حل وتسویة القضایا عبر التفاوض والسبل السیاسیة.
واضاف النائب الاول للرئیس الایرانی، انه فی ضوء نفوذ جنوب افریقیا فاننا نتوقع بان تتمكن من اداء دور مهم فی حل وتسویة مثل هذه القضایا.
واشاد جهانغیری بمواقف جنوب افریقیا فی دعم حق الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی المجال النووی وقال، للاسف ان الدول الغربیة تستغل قضایا حقوق الانسان كاداة ونحن نتوقع من جنوب افریقیا ان تكون لها رؤیة واقعیة فی هذا الصدد وان تساعد كی لا یتمكن الغربیون من فرض الضغوط علی الدول الاخری فی هذا المجال.
انتهی ** 2342