دهقان يدعو وزير الدفاع الامريكي للتكلم بعقلانيه واكثر حذرا

طهران/8تشرين الثاني/نوفمبر- قال وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد حسين دهقان انه من الاجدر لوزير الدفاع الاميركي ان يلقي نظره علي ماضي ادائه في موقعه الوظيفي هذا ويدرس مواقفه المتغطرسة ومن ثم ان يتحدث من الان فصاعدا بمزيد من العقلانيه والحيطه والحذر والا يورط اميركا بمشاكل اخري مثل ما تواجهه في الصومال وافغانستان والعراق واليمن والا يستفز مشاعر دول المنطقة من منطلق الاذلال.

واشار العميد دهقان اليوم الاحد امام حشد من مدراء وكوادر وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الي استراتيجية اميركا والكيان الصهيوني في استمرار التدهور الامني والحرب وسفك الدماء في المنطقة قائلا انه لم يعد بوسع الاميركيين اخفاء صورتهم البشعة والعدوانية خلف واجهه الشعارات الخادعة والطنانه وان هذه الواجهه قد زالت منذ سنين واي شعب لا يعتبر اميركا بانها تكن له خيرا.
واكد ان قوة الجمهورية الاسلامية الايرانية ونفوذها لا ياتيان من القوة العسكرية بمفردها بل ان العزيمة والارادة لدي كافة الشعوب التي تخضع للاستبداد والمحرومه من حقوقها الاوليه الانسانيه في المنطقة والعالم لمواجهة النزعة العدوانية والظالمة لنظام الهيمنة استحدثت سيلا عارما في مواجهه نظام الهيمنة وان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمثل هذه العزيمة والارادة.
واكد ان وزير الدفاع الامريكي وجميع الاميركان يعلمون علم اليقين ان ايران الاسلامية وبرصيدها الشعبي الهائل وخبراتها الواسعة في مواجهة عدوان واطماع اميركا وكذلك مسايرة كافة الشعوب المظلومة لها لن تخيفها هذه التهديدات الخاوية.
واكد العميد دهقان ان مسار المقاومة ومواجهة نظام الهيمنة وعلي راسه اميركا حي يرزق وسيزداد قوة وصلابه يوما بعد يوم.
واضاف ان ايران الاسلامية تدعو لاستقرار وامن المنطقة وقد دفعت ثمنا لذلك لحد الان.
ودعا وزير الدفاع الايراني حكام المنطقة الي اغلاق سوق استهلاك الاسلحة الاميركية مرتفعه الثمن قائلا اننا نعتبر ان امن المنطقة يتحقق في عدم تواجد وتدخل اميركا والقوي من خارج المنطقه وان ايران تعد ركيزه الاستقرار والامن المستديم في المنطقة وتتحرك مواكبه للدول الداعية للاستقرار والامن.
انتهي**2018 ** 1718