ضابط لبناني بين مصابي الهجوم علي معسكر التدريب في الأردن

بيروت/ 10 تشرين الثاني/ نوفمبر/ إرنا – ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية، أن ضابطًا لبنانيًا أصيب في الهجوم علي معسكر التدريب في الأردن أمس.

وكان ضابط شرطة أردني برتبة نقيب، فتح النار أمس علي مركز مدينة الملك عبدالله للتدريب في منطقة الموقر شرق العاصمة الأردنية عمان، ما أدي إلي مقُتل ستة أشخاص، بينهم مدرّبان أمنيان أميركيان، وآخر جنوب أفريقي، وإصابة 6 آخرين بجروح مختلفة. إضافة إلي مقتل الضابط الأردني بنيران زملائه.
وأكدت الوكالة الوطنية للإعلام إصابة ضابط في قوي الأمن الداخلي اللبناني برتبة ملازم، يدعي 'جورج حزوري' البالغ من العمر 23 عامًا، بجروح وصفتها بـ'الطفيفة'، في حادثة إطلاق النار داخل معسكر التدريب للشرطة في عمان.
وفي حين أفادت وسائل الإعلام محلية وأجنبية نقلاً عن مصادر في الحكومة الأميركية، أن الحادث أسفر عن 8 قتلي، قال الناطق باسم الحكومة الأردنية محمد المومني، أن الحادث أسفر عن 6 قتلي بينهم مدربان أميركيان، و6 جرحي هم أميركيان و4 أردنيين حالة أحدهم حرجة، من دون أن يذكر الضابط اللبناني. مشيرًا إلي أن قوات الشرطة تعاملت مع الحادث وقتلت المهاجم.
ويضم المركز التدريبي عناصر أمنيين ومتدربين وعاملين مدنيين من جنسيات عدة. وهو بحسب ما نقلته وسائل الإعلام عن مصادر أمنية أردنية 'يقدّم التدريب لعناصر تابعين لأجهزة الامن في دول كثيرة، بما في ذلك 116 فلسطينياً و16 لبنانياً، وتموّله الولايات المتحدة، وسبق ان تدرّبت فيه عناصر أمنية عراقية'.
وتزامن الهجوم علي المركز التدريبي مع الذكري العاشرة للتفجيرات الانتحارية التي نفذها تنظيم «القاعدة»، في التاسع من تشرين الثاني من عام 2005واستهدفت ثلاثة فنادق في عمان، هي: «راديسون ساس» و«حياة عمان» و«دايز ان»، وأسفرت عن وقوع 57 قتيلاً ونحو 200 جريح.
انتهي *(4)* 381*2344