مدير الأمن العام اللبناني: نحارب الإرهاب بوجهَيه التكفيري والإسرائيلي

بيروت/ 10 تشرين الثاني/ نوفمبر/ إرنا – أعلن المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم، أن جهاز 'الأمن العام في لبنان يحارب الإرهاب بوجهَيه التكفيري والإسرائيلي'.

وأوضح تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) من بيروت أن كلام اللواء إبراهيم جاء تعليقًا علي الانجاز الجديد الذي حققه جهاز الأمن العام اللبناني بكشف واعتقال شبكة تجسس تعمل لحساب جهاز استخبارات العدو الصهيوني «الموساد» في جنوب لبنان، مؤلفة من ثلاثة أفراد أحدهم موظف لدي القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان «اليونيفيل» ويحظي بغطائها وحصانتها، وهو الرأس المدبر للشبكة.
ونقلت صحيفة «الجمهورية» اللبنانية عن اللواء إبراهيم قوله، إن 'ملاحقتُنا للشبكات التكفيرية لم تشغلنا عن العَمالة لصالح «إسرائيل»، لأنه في النهاية المواجهة علي هذين الخطّين حماية للبلد.. ما نقوم به هو جزء من واجبنا، وسنتصدّي لكلّ ما يعرِّض أمنَ البلد للأخطار'.
وأعلن اللواء إبراهيم 'أنّ الأيام المقبلة ستكشف مزيداً من الشبكات، وأعضاؤها قيد التحقيق'، مؤكّداً أنّ الأمن العام يَعمل كما تقتضي مصلحة الوطن الأمنية ويترجم سياساته لأفعال'.
وأكد اللواء إبراهيم، أنّه 'في الوقت نفسه وفي خضمّ العمل الأمني لا نغفل الشقّ الإداري وخدمةَ المواطن، واليوم تلقّينا جائزة الـISO التي تؤكّد علي جودة الإدارة في الأمن العام وفقَ المعايير الدولية، وسيتمّ الإعلان عن هذه الجائزة في احتفال كبير قريباً
انتهي *(4)* 381*2344