البيئة والامن يشكلان مجالا للتعاون والمنفعه الجماعية لا للتنافس

طهران/10تشرين الثاني/نوفمبر- اكد وزير الخارجيه الايراني محمد جواد ظريف ان البيئة والامن لا يشكلان مجالا للتنافس انما للتعاون والمصالح الجماعية.

واضاف ظريف اليوم الثلاثاء في موتمر 'يوم مواجهة تداعيات الحرب علي البيئة' في طهران ان السلام والامن يكونان في متناول اي شخص ان توفرا للجميع.
وصرح ان الاثار المدمره للحرب هي موضوع تواجهه المنطقة والمجتمع الدولي لذلك اصبحت محط اهتمام المجتمع الدولي وذلك نظرا الي اخطار الحرب والاخطار الناتجة عن عدم التقيد بقوانين الحرب واثرها علي البيئة.
واضاف ان منطقتنا واجهت خلال الاعوام الثلاثين الماضيه حروبا بما فيها هجمات صدام علي السفن الحربيه في الخليج الفارسي والحملات علي المدن ومهاجمه حقول النفط الكويتيه الامر الذي ترك اثارا مدمره علي البيئه ولذلك فان الكويت اقترحت في الامم المتحده عام 2001 تسميه يوم باسم يوم مواجهه التداعيات المدمره للحرب علي البيئه.
انتهي**2018 ** 1718