جهانغيري يؤكد ضرورة تحديد مؤشرات الاقتصاد المقاوم وتحصينه

طهران - 10 تشرين الثاني - نوفمبر - ارنا -اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية اسحاق جهانغيري ضرورة تحديد مؤشرات الاقتصاد المقاوم وتحصينه.

وفي تصريح له اليوم الثلاثاء خلال اجتماع لجنة توجيه وادارة الاقتصاد المقاوم، اعتبر جهانغيري السياسات العامة للاقتصاد المقاوم بانها سياسات تعمل علي تحصين وتعزيز اقتصاد البلاد وقال، ان الاقتصاد المقاوم هو بمعني ان يتمكن اقتصاد البلاد من الوقوف علي قدميه وان يتمتع بالنمو والديمومة وان يتمكن في الوقت ذاته من المقاومة امام الصدمات الخارجية.
واكد بان الحكومة تبذل جهودا خاصة لصياغة السبل التنفيذية للسياسات العامة للاقتصاد علي ضوء توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية في هذا الصدد، كما سعت في سياق اعداد وصياغة الخطة التنموية السادسة لتكون هذه الساسات سائدة فيها.
واكد انه علي منظمة الادارة والتخطيط في البلاد صياغة مؤشرات تحصين الاقتصاد واضاف، ينبغي تحديد هذه المؤشرات كي نتمكن باستمرار من تقييم ادائنا في مجال تحقيق الاقتصاد المقاوم وان نطمئن الي صحة المسار الذي يتم المضي فيه.
ودعا النائب الاول لرئيس الجمهورية الي تشكيل فرق عمل للدراسة والتركيز علي القضايا والتحديات الاساسية لاقتصاد البلاد، بغية معالجة نقاط الضعف والخلل والعمل علي معالجتها.
انتهي ** 1837