خرازي يؤكد علي اهمية المشروع الايراني الفرنسي الروسي حول سوريا

طهران - 11 تشرين الثاني - نوفمبر - ارنا - اكد المساعد الاسبق لوزير الخارجية الايراني صادق خرازي علي اهمية الخطة الايرانية الفرنسية الروسية المشتركة لتسوية الازمة السورية .

وقال خرازي في كلمة القاها الثلاثاء في جلسة حوارية في برلين حول مستقبل الشرق الاوسط ان هذه الخطة هي السبيل الوحيد لتسوية الازمة السورية .
واشار خرازي الي الزيارة المرتقبة للرئيس الايراني حسن روحاني الي فرنسا وقال ان بمقدور باريس ان تكون محلا لازاحة الستار عن هذه الخطة الثلاثية .
واضاف ان فرنسا وروسيا وخلافا للدول الاوروبية الاخري واميركا تقفان بشكل جيد علي اوضاع الشرق الاوسط ولذلك بامكانهما المساعدة علي البحث عن حل للازمة السورية مؤكدا ان الدول الثلاث تستطيع خلق اجواء جديدة من الفهم المشترك لايجاد تسوية لهذه الازمة .
واشاد بالمفاوضات الجارية حول سوريا في فيينا واعتبر تلك المفاوضات ، توجها بناء لايجاد تسوية للازمة السورية مؤكدا ان هذه المفاوضات تعتبر خطوة الي الامام وان ايران تدعمها .
وتابع خرازي ان اي مفاوضات تعقد لايجاد تسوية للازمة السورية يجب ان تكون بدون شروط مسبقة بما فيها اقالة الرئيس السوري بشار الاسد مؤكدا ان موقف ايران من مفاوضات فيينا شفافة للغاية وان طهران مستعدة للمشاركة في اي خطة لتسوية الازمة السورية.
واشار الي حرص ايران علي الاستقرار ووحدة الاراضي السورية وقال ان الانتخابات هي افضل سبيل للتوصل الي حل للازمة السورية .
وصرح خرازي ان الصراع في سوريا ليس صراعا داخليا بل حرب بين حكومة منتخبة مع مجموعات ارهابية مثل داعش والقاعدة وجبهة النصرة .
انتهي ** 1837