أمير عبداللهيان: ايران تدعم بكل قوة استكمال العملية السياسية وانتخاب رئيس في لبنان

بيروت/ 11 تشرين الثاني/ نوفمبر/ إرنا – جدد مساعد وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية للشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبد اللهيان، موقف إيران بالتأكيد علي ضرورة المحافظة علي الأمن والاستقرار في لبنان، مؤكدًا أن إيران تدعم بكل قوة استكمال العملية السياسية في لبنان والعمل علي انتخاب الرئيس في اقصر فترة زمنية ممكنة.

وأفاد تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) من بيروت أن موقف أمير عبداللهيان هذا جاء في تصريح أدلي به للصحافيين بعد لقائه رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، في بيروت في إطار الزيارة التي بدأها اليوم للبنان.
وشدد عبداللهيان علي أن 'مؤتمر فيينا لا ينبغي ان يكون منبرا ينوب عن الشعب السوري في تقرير مصيره ومستقبله'، معتبرًا أن 'علي هذا المؤتمر أن يعمل علي ايجاد المناخ الملائم والمقدمات الضرورية التي تتيح للشعب السوري ان يعبر عن رايه ووجهة نظره بمستقبله وحاضره ومصيره'.
وقال: إننا 'نقدر ونثمن عاليا الجهود الدؤوبة والهامة والجدية التي بذلت في سوريا في مجال مواجهة ومكافحة الإرهاب إن كان علي مستوي الشعب السوري أو علي مستوي الحكومة أو علي مستوي القيادة الرسمية والقانونية للرئيس السوري بشار الاسد'.
وأكد أمير عبداللهيان أن الجمهورية الاسلامية الايرانية ستستمر في دعمها القوي والمتين لسوريا، وهي تعتقد ان الطريقة الوحيدة المتاحة لحل الازمة السورية هي الطريقة والآلية السياسية'.
أضاف: 'كما أننا نعتقد أنه لن يكون هناك رابح في اليمن من الناحية العسكرية، والطريقة الوحيدة لحل الازمة اليمنية هي طريقة العمل السياسية التي تتيح الي الحوار البناء بين مختلف افرقاء الشعب اليمني'.
وعن لقائه مع الرئيس بري أوضح أمير عبداللهيان أن الحديث دار حول 'ضرورة استكمال العمل السياسي في لبنان والعمل بخطي حثيثة من اجل انتخاب رئيس جديد للجمهورية'.
وقال: إن 'الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤكد علي الدوام ضرورة المحافظة علي الهدوء والامن والاستقرار في ربوع هذا الوطن الشقيق لبنان'، مجددًا التأكيد مرة أخري علي أن 'إيران تدعم وبكل قوة استكمال العملية السياسية في لبنان والعمل علي انتخاب رئيس جديد للجمهورية في أقصر فترة زمنية ممكنة استنادا الي الراي اللبناني الحر في هذا الاطار'.
وعن الانتفاضة الفلسطينية الجديدة قال أمير عبداللهيان: إننا 'ننظر إليها علي أنها مسألة جدية للغاية'، محذرًا من أنه 'إذا لم يبادر الكيان الصهيوني إلي العدول عن طريقة تصرفه فان هناك أسابيع صعبة ومريرة هي بانتظاره'.
انتهي *(4)* 381*2344